“الجبل الاصفر” مملكة على الإنترنت!

My photo

بقلم: محمد شريف كامل

كما عرف العالم ثورات الإنترنت وصفحات التواصل الإجتماعي، رأينا ظاهرة جديدة وهو تأسيس دولة عبر صفحات التواصل، وهو ما عرف باسم “مملكة الجبل الأصفر”، وإن كانت هناك دراسات عديدة تناولت ظاهرة الثورة على الإنترنت، ولكن إعلان الدول على الإنترنت دون أى تواجد للدولة أو مواطنيها على الأرض هو أمر فريد لم نره من قبل.

وقد تناول البعض هذا الأمر حين إعلانه، ولكن مع مرور الوقت بدأ الجميع يتناسى أمر هذه الدولة ومدى جدية الإعلان، إلا أن المتحدثة الرسمية استمرت فى إجراءات تأسيس الدولة على الانترنت عبر التويتر بإعلان اسم الملك ووزير للخارجيه وكيفية التقدم للحصول على الجنسيه دون أن يحدثوننا عن كيفية الوصول لدولتهم وهل هناك مواطنون أصليون وجنسية أصليه وأخرى مكتسبه. وحتى نناقش الأمر بجديه يجب أن نعلم مهية تلك الأرض التى تتدعيها هذه المملكة؟ ومن هم القائمون عليها؟

وتقع أرض المملكة المزعومة على منطقة تعرف باسم “بئر طويل” وتقع “بئر طويل” بين مصر والسودان فى منطقة ترسيم الحدود، ويرجع إهمالها لنزاع حلايب وشلاتين، فترسيم الحدود يجعل من هذه الأرض جزء من الدولة التى لا تقع حلايب وشلاتين ضمن حدودها، ولذا فقد استمرت مصر والسودان على موقفهما من رفض إعتبار تلك القطعة من الأرض ضمن حدودهما، ولذا قد يسميها البعض “الارض المباحة” منذ ١٨٩٩، وإن كان التعبير غير دقيق لأن تلك الارض البالغ مساحتها ٢٠٠٠ كم مربع قد تبادلت مصر والسودان إدارتها ولكن لم تتضمنها أى منهما فى إطار حدودها الدولية.

وبالإضافة لذلك فتلك الأرض التى يسكن على أطرافها قبائل قد أعلنوا مسبقا نواياهم لإنشاء دولة مستقله، بالإضافة لأنه قد سبق وأعلن مواطن أمريكي فى ٢٠١٤ إقامة مملكه شمال السودان على تلك الأرض لينصب إبنته البالغة من العمر سبعة سنوات أميره كما وعدها! ولكن من هؤلاء الذين أعلنوا مؤخرا عن “مملكة الجبل الأصفر”؟ ولماذا قاموا بذلك الإعلان الغريب؟

لا اعتقد انه هناك من يستطيع أن يصل لإجابة على تلك الأسئلة إلا بعد تطور الأمر إذا تطور ولم يتوقف عند ذلك الإعلان الغريب، فكل ما نعرفه حتى الأن هو أن المتحدثة الرسمية والتي سمت نفسها رئيسة لمجلس الوزراء السيدة “نادرة عواد نصيف” هى أمريكيه من أصل لبنانى أعلنت قيام المملكة على تلك الأرض، وقد تم الإعلان من مدينه أوديسا بأوكرانيا!

وقد تطور الامر بإعلان اسم ملك وهو “الشيخ عبدالإله آل وُهيب” بعد ان كان غير معلوم ثم تسمية بعض الوزراء وفتح باب التسجيل لطلب الجنسية شريطة أن يكون المتقدم عربى مسلم لاجئ ! وتم تعيين وزراء للخارجية والبيئه وحقوق الانسان، والملفت للنظر هو من تم تعينه مستشاراً إعلاميا للمملكة وهو مواطن سعودى يدعى “احمد الملقى” وشعاره على صفحات التواصل عبارة عن علم المملكة السعوديه ورمزه هو مختصر اسم محمد بن سلمان بالإنجليزيه “MBS” ، ولا نعلم حتى الأن دور ذلك المستشار الذى يهلل ليل نهار بإنجازات أل سعود وتطويره المملكة السعوديه، ثم يخرج علينا بأخبار طلبات الجنسيه لمملكة الجبل الأصفر ويدعون أنهم تلقوا أكثر من مليون طلب جنسيه فى خلال أيام معدودة.

أنا لا أشير هنا لأمر بعينه لأنني لا أعلم يقينًا مهية ذلك المشروع وتلك المملكة المزعومة، ولا أستطيع أن أجد أى سبب منطقى وراء ذلك الإعلان وتوقيته، ولكن هل هناك أى سبب منطقى وراء أى شيء يدور فى المنطقه العربية المنكوبة من قيادات هى أقرب لقواديين من كونهم قيادات، ومشروعات بالجملة للتفريط فى كل شيء من الحقوق التاريخيه للأرض والدين وحتى الأمل فى مستقبل افضل. ولذا فأنا أطرح أمرهذه المملكة العنكبوتيه الذى لم يبلغ عمرها إلا شهرين، لعل الأمر يكون مرتبطا بأمور أخرى تدور على الساحة، وقد يكون هزل، ولكنه لا يبدوا كذلك.

266,793 total views, 3 views today