ممدوح حمزة يكشف عن معلومات خطيرة حول كوبري روض الفرج..فماذا قال؟

كشف الاستشاري الهندسي  “ممدوح حمزة”، عن تفاصيل صادمة بخصوص كوبري “روض الفرج” على نهر نيل في القاهرة، والذي افتتحه “عبدالفتاح السيسي” مؤخرا وصنف على أنه أعرض كوبري من نوعه في العالم.

وقال “حمزة” في سلسلة من التغريدات عبر حسابه على “تويتر”: “محور روض الفرج من أيام حسب الله الكفراوي (وزير الإسكان والمرافق الأسبق) وطرح الكوبري في مناقصة تصميم وتنفيذ عام 2010 وتم إلغاء المناقصة أيام حكم المجلس العسكري 2011”.

وأضاف “حمزة” – الذي أشرف على تنفيذ العديد من المشروعات الضخمة- أنه قام بتصميم هذا الكوبري في عام 2010 ولَا يحتاج أن يكون ملجما (شدادات حديدية) ولا يحتاج 6 حارات في كل جهة وكان يمكن تنفيذه بأقل من  نصف التكلفة والمجلس العسكري الحاكم أوقف المشروع عام 2011 “.

وتابع: “أتحري الصدق في كل ما أكتبه أو أقوله.. لو فيه غلط لا يكون مني لأن عندي مراجع”. وشدد “حمزة” على أنه “لا يوجد كوبري علي النيل يحتاج أن يكون كوبري ملجم العالي التكلفة والذي به جزء كبير استيراد”، ضاربًا أمثلة بـ “كوبري قصر النيل وكوبري الجامعة وكوبري روض الفرج وكوبري سكة حديد الثقيل إمبابة وكوبري الجيزة وكوبري أكتوبر”، وعلق ساخرا: “كباري دي ولا كفته ؟!! لا ملجم ولا معلق ولا مواد مستورده ارحمونا بلاش خيبة”.

وقال إن “فتحة الملاحة لكوبري روض الفرج محكومة بفتحات الملاحة للكباري الواقعة قبله وبعده ومحكومة أيضًا بالأهوسة في القناطر الخيرية وترعة الإسماعيلية.. وعمومًا لا يوجد أهوسة تعدي مركب نيلي أعرض من 16: 20 مترا ذهابا وإيابا ومسافة أمان.. لذلك أكبر فتحه 50 مترا أعملها 300 ليه؟