عقب الاتفاق اللييبي التركي..مصر واليونان تعجلان بترسيم المناطق الاقتصادية

زار وزير خارجية اليونان نيكوس دندياس، أمس الأحد، مصر في زيارة عاجلة، وذلك لإجراء مباحثات مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، حول الاتفاق البحري الذي وقعه رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، ورفضته مصر واليونان وقبرص، وسط صراع بين تركيا والبلدان الثلاث على موارد الغاز الطبيعي في شرق المتوسط.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره اليوناني على رفض توقيع مذكرتيّ تفاهم بين أنقرة ورئيس مجلس الوزراء الليبي فايز السراج، حيث “توافق الوزيران على عدم شرعية قيام “السراج” بتوقيع أي مذكرات مع دول أخرى خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات. كذلك، تم استعراض التدخل التركي السلبي في الشأن الليبي بما يتعارض مع مجمل جهود التسوية السياسية في ليبيا”، حسبما ذكر بيان لوزارة الخارجية المصرية، فيما أكدت مصادر دبلوماسية أن الخطوة التركية تُحتّم الإسراع بتحديد المناطق الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان.

وأجرى وزير الخارجية سامح شكري، الخميس الماضي، اتصالاً هاتفياً بكل من وزير خارجية اليونان نيكوس دندياس ووزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليدس، حيث أكد الوزراء “عدم وجود أي أثر قانوني لهذا الإجراء الذي لن يتم الاعتداد به لكونه يتعدى صلاحيات رئيس مجلس الوزراء الليبي وفقاً لاتفاق الصخيرات، فضلاً عن أنه لن يؤثر على حقوق الدول المشاطئة للبحر المتوسط بأي حال من الأحوال”.

واستدعت اليونان، أمس الأول، سفير ليبيا لدى أثينا لطلب “معلومات عن مضمون” اتفاق عسكري وقّعته تركيا مع حكومة الوفاق الليبية، وهددت وزارة الخارجية اليونانية بطرد السفير الليبي إذا لم تحصل على “المعلومات” في موعد أقصاه الخامس من ديسمبر (كانون الأول). وقال المتحدث باسم الرئاسة القبرصية، برودروموس برودرومو، يوم الأحد أن مذكرة التفاهم بين تركيا وحكومة الوفاق في ليبيا “تشوه الجغرافيا وتنتهك القانون الدولي وتخلق التوتر في المنطقة”

وأثار اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وأنقرة رفضا شديد اللهجة من اليونان، في ضوء عدم وجود شواطئ متقابلة بين البلدين تبرر مثل هذا الاتفاق، حيث تمثل تلك الاتفاقية تجاهلا للسيادة اليونانية على جزيرة كريت الواقعة في مياه البحر المتوسط، بما يتداخل مع المناطق الاقتصادية الخالصة لكل من مصر واليونان. وردا على ذلك،  اتفقت مصر واليونان على تسريع المناقشات بين الفرق الفنية حول ترسيم وتحديد المناطق الاقتصادية الخالصة بين اليونان ومصر، حسبما ذكر وزير الخارجية اليوناني في ختام زيارته للقاهرة.

1,993 total views, 12 views today