هكذا رأى سيناتور أمريكي شخصية السيسي

بقلم/ د.  صفى الدين حامد

مركز العلاقات المصرية الأمريكية في واشنطن

اجتمع في واشنطن يوم الخميس الماضي 13 منظمة حقوقية ومعاهد فكر سياسي مختلفة ‏في فعالية ذكرى قتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي داخل السفارة المملكة العربية السعودية في اسطنبول. عقدت هذه الفعالية ‏داخل مبنى الكونجرس في واشنطن و حضرها الكثير من أصدقاء وزملاء الفقيد إلى جانب المهتمين ‏بحقوق الإنسان والديمقراطية وبحرية الإعلام  . ‏وكان على رأس الحاضرين أربعة أعضاء من مجلس الشيوخ و خمسة أعضاء من مجلس النواب إلى جانب كوكبه من الاعلاميين والصحفيين. ولكن ما إثار انتباهى انا شخصىا كانت مشاركة السناتور تيم كين من ولاية فرجينيا، ‏وهو المرشح السابق لمنصب نائب رئيس الجمهورية حينما تكلم لمدة 6 دقائق من بين ال 10 دقائق المخصصة له عن لقاءه ‏الأول والأخير مع عبد الفتاح السيسي بعد انقلاب 3 يوليو 2013 وحينما كان وزيرا للدفاع ومرشحا للرئاسة فى مصر. ‏

قال السناتور :  أنا لم أقابل طوال حياتي السياسية مثل هذا الرجل, فحينما دعاني إلى مكتبة توجهت بدون اصطحاب أي معاونون من السفارة كى أقلل من الرسميات، ولكنى ‏وجدت مكتبه مليء بالمساعدين وفجأة بدأ في حدىثه معى بمحاضرة طويلة مملة استمعت له بالصبر حتى انتهى وكان ردي نحن في أمريكا قد نصدقك أو  نتظاهر بذلك لبعض الوقت, ولكني أؤكد لك:  لا يوجد في أمريكا شخص سيقبل ما تفعله مع الصحفيين والإعلاميين من السجناء وتضيق غير مفهوم لنا، وأنا أول المعترضين، خاصه ‏أن بينهم من يحمل الجنسية الأمريكية، وخرجت ولم أر الرجل مرة أخرى.

ثم عاد وعرج السناتور على موضوع الفعالية قائلا: ” كان جمال خاشقجي أحد سكان دائرتى الانتخابية، وكان من سكان فرجينيا. أولاده ليسوا مقيمين هنا فقط ، بل هم مواطنين يحملون الجنسية الأمريكية . كان صحفي. إنه ليس الوحيد من فرجينيا الذي عومل بقسوة من قبل الحكومة السعودية. عزيزه اليوسف ، الناشطة البارزة في مجال حقوق المرأة التي سجنت بسبب دورها في تنظيم حملات ، على سبيل المثال ، للفكرة التقدمىه التي تقول إن المرأة يجب أن تكون قادرة على القيادة أو أن النساء يجب ألا يخضعن لقواعد الوصاية التي تمنعهن من صنع القرارات اليومية المشتركة للحياة. درست عزيزه اليوسف في جامعة فرجينيا . ابنها مواطن أمريكي مقيم في فرجينيا. تم سجنه أيضًا لدوره في محاولة مساعدة الناشطات في مجال حقوق المرأة. وداعا للصحفى الحر جمال خاشقجى.

 

20,978 total views, 686 views today