قوات أمن الداخلية تُصفي 6 أشخاص بالواحات البحرية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، مقتل 6 “مسلحين” في تبادل إطلاق نار بالواحات البحرية، وهو ما دأبت عليه في السنوات الماضية، في حين تعتبره مراكز حقوقية محلية ودولية “تصفية لمعارضين عزل”. وذكرت الوزارة، في بيان رسمي لها، أنه “توافرت معلومات حول تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة (لم يحدد عددها) نطاق الواحات البحرية (غربي مصر)، واتخاذها مأوى لهم لتنفيذ عملياتهم العدائية (لم يحددها)”.

وأشارت إلى أنه “تمت مداهمة المنطقة، فجر الخميس، وقامت العناصر الإرهابية بتبادل إطلاق النيران مع القوات”، مشيرة إلى أن العملية أسفرت عن “مصرع 6 من العناصر الإرهابية”. وسبق أن اتهمت مراكز حقوقية محلية ودولية الأجهزة الأمنية المصرية باعتيادها “تصفية معارضين عزل” عند القبض عليهم، وهو ما تنفيه تلك الأجهزة عادة وتعتبره “أكاذيب”. وتعاني مصر على مختلف المستويات الأمنية والاقتصادية؛ منذ وصول عبد الفتاح السيسي إلى رئاسة الجمهورية، صيف 2014، بعد الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في البلاد، بعد عام واحد من توليه مقاليد الحكم.