بعد سخريتها من بدانة المرأة المصرية.. ريهام سعيد تعلن اعتزالها العمل الإعلامي

بعد الضجة التي أثارتها آخر حلقات برنامجها “صبايا الخير حول النساء البدينات ، أعلنت الإعلامية ريهام سعيد، اليوم السبت، عن اعتزالها الفن والإعلام. وعبر صفحتها الرسمية على موقع “إنستغرام”، ظهرت ريهام، في فيديو، تعلق من خلاله على قرار وقفها عن الظهور الإعلامي على خلفية التصريحات التي أدلت بها حول مرضى السمنة.

View this post on Instagram

#ريهام

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

وقالت الإعلامية المثيرة للجدل إن هناك “حملة ممنهجة” ضدها من أشخاص لم يشاهدوا حلقة برنامجها، التي اعتبرت أنها غير مهينة للنساء ولم تذكر فيها شيئا مسيئا عن البدينات، وإنما تحدثت انطلاقا من تجارب شخصية لنساء تتجاوز أوزانهن مئات الكيلوغرامات.

وأضافت: “مفيش حد شاف الحلقة، مفيش حد شاف أنا قلت إيه، كل الناس بتردد لبعض كلام أنا ما قلتوش.. كل اللى قلته إن التخين شكله مش حلو ومش قادر يمشي على رجليه وعايش ميت.. في واحدة كاتبة إني قلت ملهوش حق في الحياة، وناس تقول إني أهنتهم.. لكن كلمة عايشين ميتين دي هم اللى قالوهالي، وبتكلم على الناس اللى فوق الـ200 و250 كيلو”.

واعتذرت ريهام سعيد من الأشخاص الذين غضبوا منها، مؤكدة أنها لن تعود إلى الشاشة مرة أخرى ولن تعمل في مجال الإعلام والفن. واستطردت: “جاء الوقت اللي أرتاح فيه وأقعد مع أولادي وأخلي بالي منهم وأقعد مع جوزي ونقرب من ربنا.. 16 سنة بخدم الناس.. عشت بضمير حي وراس مرفوعة”.

وجاءت هذه الخطوة بعد الأزمة التي أثارتها حلقة برنامجها “صبايا الخير” وتحدثت خلالها عن البدينات، الأمر الذي دفع قناة “الحياة” لوقف البرنامج لحين انتهاء التحقيق، فيما أعلنت نقابة الإعلاميين المصرية أن ريهام سعيد ليس لديها تصريح بمزاولة مهنة الإعلام.