غضب واسع لخروج مصر من بطولة أفريقيا..و”منتخب المتحرشين” يتصدر تويتر

انتاب الشارع المصري حالة من الغضب بعد خروج منتخب مصر من بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم، إثر هزيمته أمس السبت، من نظيره الجنوب أفريقي، في دور الـ 16لبطولة الأفريقية التي تسضيفها مصر، بهدف مقابل لاشيء. والتي تسببت في زلزال داخل اتحاد الكرة المصري، حيث أعلن رئيس الاتحاد “هاني أبوريدة”، إقالة المدير الفني “خافيير أجيري”، قبل أن يعلن استقالته، وباقي أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

ودشن ناشطون على مواقع التواصل عدة وسوم، عبروا فيها عن غضبهم واستيائهم من الهزيمة، والمستوى الهزيل الذي ظهر به المنتخب في البطولة الأفريقية. وأبرز هذه الوسوم، هي “منتخب المتحرشين”، في إشارة إلى واقعة اللاعب “عمرو وردة”، التي شهدت غضبا على مدار الأسبوع الماضي، بسبب تراجع الاتحاد في استبعاده ومعاقبته إثر الوقائع التي واجهته بالتحرش الجنسي، من قبل عدد من الفتيات.

وتفاعل الناشطون على وسم “منتخب المتحرشين”، ليصبح الأكثر تداولا في مصر، بعد الخروج من البطولة، وإعلان لاعبو المنتخب تضامنهم معه. كما تفاعل الناشطون مع وسم “حاكموا أحمد شوبير”، في إشارة إلى نائب اتحاد الكرة، الذي اتهمه الناشطون بأنه السبب وراء هذه الفضيحة الكروية.

أما الوسم الثالث، فكان بعنوان “اتحاد الكرة”، والتي طالب فيه الناشطون، بمحاسبة أعضاء الاتحاد، والتحقيق معهم وكل أعضاء الجهاز الفني والإداري للمنتخب. وأظهر المشاركون في الوسم، غضبا واسعا بين جماهير الكرة المصرية، الذين حملوا اتحاد الكرة، وجهاز المنتخب مسؤولية الهزيمة، بسبب ما وصفوه بسوء التشكيل وتدهور مستوى الأداء، وعدم وجود رؤية فنية تماما لدى المدير الفني المكسيكي.