سخرية واسعة بين المصريين بعد رفع السيسي أسعار الوقود

تصدر وسم #البنزين قائمة الوسوم الأكثر تداولا في مصر بعد إعلان نظام السيسي زيادات جديدة في أسعار الوقود. وأثارت الأسعار الجديدة غضب قطاعات عديدة من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال كثيرون إن الارتفاع سيؤثر سلبا بشكل كبير على الطبقة الفقيرة في مصر وعلى قدرة الفرد على تلبية الاحتياجات الأساسية. كما أبدى بعض المغردين تخوفهم من أن تتبع الزيادة الأخيرة زيادة في أسعار السلع الغذائية ووسائل النقل والمواصلات.

بينما تناول آخرون الأمر بسخرية وصل لحد توقع أن تتوحد خطب الجمعة للحديث عن فضل زيادة أسعار الوقود، وأثرها في النجاة من النار، كما استحضر عدد من الناشطين تناول وسائل إعلام مصرية زيادة أسعار الوقود في تركيا التي اعتبروها في ذلك الوقت “رفعا للمعاناة وضغطا على الشعب” في حين اختلف الأمر في مصر.

وبحسب بيان وزارة البترول في مصر، فإن سعر البوتاغاز المنزلي يصل إلى 65 جنيهًا مصريًا، فيما يصل سعر البنزين 95 إلى 9 جنيهات للتر، والبنزين 92 فبلغ سعره 8 جنيهات للتر، فيما ارتفع سعر لتر بنزين 80 إلى 6.75  جنيه مصري.

أما سعر السولار فيبلغ طبقا للقرارات الجديدة 4.75 جنيه للتر، والكيروسين فبلغ سعره 6.75 جنيه للتر.  وتأتي تلك الزيادة في أسعار المحروقات، ضمن خطة حكومية لإنهاء الدعم الحكومي للسلع، وذلك على خلفية اشتراطات قرض مصري من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار. وزادت أسعار المحروقات في مصر حوالي 5 مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة.