مؤسس ويكيبيديا يدعو لمقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي

دعا مؤسس ويكيبيديا، لاري سانجر، إلى إضراب عالمي ومقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع للاحتجاج على انتهاكات الخصوصية وبيانات المستخدم. ويوصي سانجر في تدوينة اليوم الثلاثاء، المستخدمين بمقاطعة منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام وتويتر لمدة يومين بين 4 و5 يوليو.

ويقول: “المقاطعة ستحدث الكثير من الضوضاء، ولن يستطيع أحد تجاهل ما يحدث، ونطالب الشركات العملاقة المتلاعبة بمنحنا السيطرة مرة أخرى على بياناتنا وخصوصيتنا ومنح الحرية للمستخدم”. وأعرب سانجر عن أمله في أن تعيد شركات التكنولوجيا التفكير في سياساتها تجاه البيانات الشخصية للمستخدمين، والتي يتم جمعها واستخدامها من قبل شركات مثل فيسبوك للتسويق والإعلان.

ويدعو مؤسس ويكيبيديا إلى ما أسماه “الاستقلال الرقمي”، وهو أن تعيد الشركات حقوق حفظ ملكية البيانات وإرجاع التحكم فيها إلى المستخدمين. ويوضح سانجر أن من حق المستخدم أن يتحكم في بياناته كما يشاء، ويتوجب على وسائل التواصل الاجتماعي أن تخضع لرغبة المستخدم، إن شاء منح الشركة حرية التصرف في بياناته، وإن شاء منعها من ذلك.

ويطالب أيضاً الشركات بالتوقف عن استهداف المستخدمين بالإعلانات بناء على تفاعلهم على الشبكة العنكبوتية. ويركز سانجر في دعواه على عملاق التواصل الاجتماعي “فيسبوك”P بسبب الفضائح المتكررة التي لحقت به بسبب انتهاكاته للخصوصية، إذ سمحت شركة فيسبوك لشركة الاستشارات السياسية “Cambridge Analytica” بالاستفادة من البيانات الخاصة لـ50 مليون مستخدم على فيسبوك، في محاولة للتأثير على الانتخابات الرئاسية لعام 2016 لمصلحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.