بريطانيا تجدد اتهامها لإيران بالوقوف وراء هجمات خليج عُمان

جدد وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، اليوم الأحد، اتهامه لإيران بتنفيذ الهجوم ضد ناقلتي النفط في خليج عمان، الخميس الماضي. وقال هنت: “تقديراتنا الاستخباراتية تشير إلى أن إيران غالباً تقف وراء الاعتداءات على ناقلات النفط”، حسبما نقلت قناة “سكاي نيوز” البريطانية.

كما طالب الوزير البريطاني جميع الأطراف بـ”ضبط النفس بعد حادث الاعتداء على ناقلات النفط (في خليج عمان)”. ومساء السبت، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، السفير البريطاني لدى طهران، على خلفية اتهام بريطانيا لطهران بتنفيذ الهجوم ضد ناقلتي النفط في خليج عمان.

وكان الاتهام الأول الذي وجهته لندن لطهران، الجمعة، حين أصدر جيريمي هانت، بياناً قال فيه: إنه “لا يوجد أي دولة أخرى باستثناء إيران يمكن تحمليها مسؤولية الهجمات”.

وصباح الخميس، تعرضت ناقلتا نفط لتفجيرات في مياه خليج عمان، وتم إنقاذ طاقميهما المكون من 44 شخصاً. ويأتي الحادث بعد شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة، ثم تأكيد الرياض تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية للإمارات. وحملت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، في مايو الماضي، إيران أيضاً المسؤولية عن تلك الهجمات.

66 total views, 3 views today