العسكري السوداني: الإنترنت يهدد الأمن القومي ولن يعود في الوقت الراهن

أعلن رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي، شمس الدين كباشي، أن الإنترنت لن يعود في الوقت الراهن، وقال “لن يرجع قريباً لأنه مهدد للأمن القومي”. جاء ذلك بحسب ما قال كباشي لصحيفة “الانتباهة” الإلكترونية، اليوم الثلاثاء، في حوار سيتم نشره لاحقاً.

وأقر المجلس العسكري الانتقالي في السودان بحدوث تجاوزات من قبل ضباط بالقوات النظامية خلال عملية فض اعتصام الخرطوم الذي حدث موخراً. وفي الثالث من يونيو الجاري، اقتحمت قوات أمنية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وفضته بالقوة، وأعلنت المعارضة أن عملية فض الاعتصام وأحداث العنف التي تلتها أودت بحياة 118 قتيلاً، فيما تتحدث وزارة الصحة، عن سقوط 61 قتيلاً فقط.

وأبلغ كباشي الصحيفة أن المجلس العسكري الانتقالي شكّل لجنة برئاسة لواء حقوقي، وذلك للتحقيق في “التجاوزات”، وأكد أن “الضباط سيتم تقديمهم لمحاكمات خلال 72 ساعة”.

وكشف المسؤول السوداني في الوقت ذاته عن شروط للمجلس للتفاوض مجدداً مع قوى الحرية والتغيير ومنها، رفع العصيان المدني ووقف ما أسماه بالأحاديث السلبية في الإعلام حول “جثث فض الاعتصام”. وعقب فض الاعتصام دعا تجمع المهنيين إلى عصيان مدني شامل في كل مواقع العمل والمنشآت والمرافق في القطاعين العام والخاص، وإغلاق الطرق الرئيسية والجسور والمنافذ بالمتاريس، وشلّ الحياة العامة.

وقال “تجمع المهنيين السودانيين”، اليوم، إن العصيان استمر لليوم الثالث على التوالي، مرفقاً عبر صفحته على “فيسبوك” صوراً تشير إلى المحال والمؤسسات المغلقة وخلو الطرق من المارة والسيارات. وأفاد التجمع الجمعة، باستمرار العصيان من الأحد و”حتى إذاعة الحكومة المدنية بيان تسلم السلطة من تلفزيون السودان”.