استجابة لدعوة د.أيمن نور..شخصيات ورموز سياسية تجهز لمؤتمر حوار وطني

أعلنت مجموعة من الشخصيات والرموز السياسية المعارضة في الداخل والخارج عن تشكيل مجموعات عمل للتحضير لمؤتمر “الحوار الوطني”، وذلك في إطار مبادرة أطلقها د.أيمن نور زعيم حزب غد الثورة والمرشح الرئاسي السابق في 24 أبريل/نيسان الماضي.

وبحسب بيان صادر عقب اجتماع المعارضين، اليوم الأحد، فقد تم تشكيل المجموعة السياسية لإعداد الوثيقة الوطنية، ومجموعة الاتصال السياسي، ومجموعة الإعلام، ومجموعة العلاقات الخارجية، ومجموعة الأمن القومي والحوار المدني العسكري، وذلك دون الكشف عن أسماء أعضاء تلك اللجان.

وقال البيان “ستظل هذه المجموعات مفتوحة لانضمام آخرين، كما تعد تلك المجموعات نواة اللجنة التحضيرية المعنية بإدارة كل شؤون الحوار الوطني المنشود، ويحق لهذه المجموعات اتخاذ كل ما يلزم من خطوات للإدارة والتحضير لحوار وطني جامع”. وأشار البيان إلى أن الحوار الوطني المرتقب يستهدف تحقيق حلم الشعب المصري في دولة مدنية ديمقراطية، وإنهاء الحكم العسكري الفاشل، الذي يغتصب السلطة في مصر الآن.

كما اتفقت الشخصيات المعارضة على استمرار انعقاد اللقاءات التشاورية، والتواصل مع كل الجهات المعنية السياسية والشعبية لبناء هياكل وآليات مؤسسة للحوار الوطني، تتجاوز كل القبعات الأيديولوجية والجهوية، وتجمع كل المصريين تحت لواء مصر، لاستعادة مكانتها وإرادة شعبها العظيم.

وكان د. أيمن نور  قد وجّه دعوة إلى مئة شخصية مصرية في الداخل والخارج، لبدء حوار وطني حقيقي وجاد لإنقاذ مصر مما هي فيه، ومن أجل العمل على بلورة تصور شامل وواضح لكيفية إنهاء الأزمة الراهنة، مؤكدا أن دعوته لا تعني مطلقا تشكيل تحالف سياسي أو كيان موحد للمعارضة.

وأثارت دعوة نور جدلا وردود فعل واسعة بين مؤيد ومعارض داخل مصر وخارجها، ففي الوقت الذي أعلن فيه البعض ترحيبه بها وتأييده لها، هاجم آخرون الدعوة مؤكدين أنها مرفوضة جملة وتفصيلا، بينما لم يعلن البعض الآخر موقفهم من هذه الدعوة حتى الآن.

42 total views, 6 views today