موسكو: استئناف رحلات “الشارتر” مع مصر في هذا التوقيت صعب

اعتبر وزير الصناعة والتجارة الروسي “دينيس مانتوروف”، اليوم الجمعة، أنه من الصعب تحديد ميعاد انطلاق الطيران الغير منتظم (الشارتر) بين روسيا ومصر، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى عودة رحلات الشارتر مع مصر خلال هذا العام. جاء ذلك في تصريحات “مانتوروف” للصحفيين بعد يوم واحد من لقائه نظيره المصري “عمرو نصر”، على هامش منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي.

وحول ذلك اللقاء قال “مانتوروف” إننا “لم نتطرق إلى موضوع معين (توريد الطائرات الروسية إلى مصر) خلال لقاء الأمس، لكن الاتفاقيات التي تم التوصل إليها تنص على العودة إلى المناقشة المفصلة لموضوع توريد تقنيات الطيران بمجرد إطلاق الطيران العارض بين مصر وروسيا”. وأضاف أنه من الصعب أن أقول متى سيحدث هذا، لكن نعول على أن يكون، في هذا العام، على الأرجح”.

وفي وقت سابق، أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في المجلس الفيدرالي الروسي “قسطنطين كوساتشوف”، أنه يتوقع استئناف الرحلات إلى المنتجعات المصرية خلال وقت قريب. وتوقفت رحلات الطيران المباشرة بين روسيا ومصر بقرار روسي في خريف 2015، عقب تقجير طائرة ركاب روسية من طراز “إيرباص-321” تابعة لشركة “كوغاليم آفيا” في صحراء سيناء، ومصرع ركابها وطاقمها.

وأدى توقف رحلات الطيران بين البلدين إلى تضرر قطاع السياحة في مصر بشكل ملحوظ، خاصة مع إجراءات مماثلة من عدة دول تعتبر من الروافد الرئيسية للسياحة في مصر. وتم استئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو يوم 11 أبريل/نيسان 2018، بعد انقطاعها إثر كارثة الطائرة.

وأعلن رئيس وكالة السياحة الفدرالية الروسية “روستوريزم”، “أوليغ سافونوف”، في أكتوبر/تشرين الأول، أن الشركات السياحية الروسية على أتم استعداد للموعد الذي سيتم فيه استئناف الرحلات الجوية غير المنتظمة “الشارتر” إلى المنتجعات المصرية. وتعول القاهرة على عودة تلك الرحلات في أن تعطي دفعة لقطاعها السياحي المنهار منذ ذلك الحين.