أحزابا سودانية: قوات الدعم السريع وراء الهجوم على ساحة الاعتصام

كشف محمد علي الجزولي، نائب رئيس تحالف الجبهة الوطنية للتغيير في السودان (يضم 22 حزباً)، رئيس حزب دولة القانون والتنمية، أن قوات الدعم السريع، بقيادة نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو (حميدتي)، هي من هاجمت ساحة الاعتصام، أمام مقر القوات المسلحة في الخرطوم.

وأكد الجزولي في تصريحات صحفية، أن قوات الدعم السريع بدأت باستفزاز المتظاهرين قرب ساحة الاعتصام، أمس الاثنين، ثم أطلقت النار عليهم؛ وهو ما تسبب في قتل 6 أشخاص وإصابة 100، وفق ما أعلنته مصادر طبية رسمية. بحسب ما نقل الخليح أونلاين

وبيَّن أن ساحة الاعتصام، وعدداً من الأحياء في العاصمة الخرطوم، تشهد تجمُّعاً لآلاف من المتظاهرين رفضاً لمهاجمة الاعتصام، مشيراً إلى أن الساعات القادمة ستحسم التفاوض واستمراره مع المجلس العسكري.

وأعلنت لجنة أطباء السودان، فجر اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد قتلى إطلاق النار الذي وقع بمحيط مقر الاعتصام أمام قيادة الجيش السوداني في الخرطوم، مساء الاثنين، إلى 6 قتلى، 5 من المعتصمين، بالإضافة إلى ضابط بالجيش.

وكانت قوى “إعلان الحرية والتغيير” اتهمت من قالت إنهم “عناصر تابعون للأمن والمليشيات” بإطلاق الرصاص على مواقع المعتصمين في محيط قيادة الأركان.

بدورها، نفت قوات الدعم السريع السودانية، اليوم الثلاثاء، الاتهامات الموجَّهة إليها بمحاولة فض والاعتداء على ساحة المتظاهرين في السودان.

وفي 11 أبريل الماضي، عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي. وشكَّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات على إدارة المرحلة المقبلة، مع أحزاب وقوى المعارضة التي تطالب بتسليم السُّلطة إلى حكومة مدنية.