ترامب يهين الملك سلمان مجددا..ونشطاء يسخرون:اعتاد الهوان

أثار كشف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، تفاصيل عما دار بينه وبين العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبدالعزيز”، بشأن دفع الرياض ثمنا للحماية العسكرية التي توفرها لها واشنطن، ردود فعل غاضبة ضد المملكة.

وكان “ترامب”، ذكر في تجمع بولاية ويسكونسن (شرقي أمريكا)، أنه اتصل بالملك “سلمان”، وقال له: “أيها الملك، لقد أنفقنا الكثير ونحن ندافع عنك، وأنت تملك الكثير من المال”، حينها قال ملك السعودية “لكن لماذا تتصل بي؟ لا أحد أجرى معي اتصالا كهذا في السابق”، فقال “ترامب”: “هذا لأنهم كانوا أغبياء”.

ومضى الرئيس الأمريكي بالقول: “السعودية دولة ثرية جدا، ندافع عنها، ونقوم بتمويلها، ليس لديها سوى النقود، وهي تشتري الكثير منا ، هناك أشخاص يريدون مقاطعة السعودية، في حين أنها اشترت منا ما قيمته 450 مليار دولار، لا أريد أن أخسرها”.

ولفت معلقون على حديث “ترامب”، إلى أن الرئيس الأمريكي يهين المملكة وقادتها، بتصرفاته، مستنكرين حالة الخنوع والخضوع التي تظهر بها السعودية أمام الإدارة الأمريكية. واستنكر ناشطون، تعامل أمريكا مع السعودية على أنها “بقرة حلوب” تدر أموالا فقط، لافتين إلى أن هذه التصرفات من “ترامب” تتجدد مع كل ارتفاع في أسعار النفط عالميا، لإجبار السعودية على زيادة الإنتاج، وخفض السعر مجددا.

وتساءل الناشطون عن سبب الخضوع السعودي لـ”ترامب”، وعن موقف الإعلام السعودي والذباب الإلكتروني، من هذه الإهانة والاستهزاء، واصفين صمتهم بأنهم كـ”صمت القبور”. ولفتوا إلى أن تكرار إهانة الملك “سلمان” من قبل “ترامب”، مؤشر على اعتياده الهوان، مستنكرين ضحك الأمريكان كل مرة بمجرد ذكر السعودية أو قادتها.