مشرعون أمريكيون ينتقدون دعم الإمارات والسعودية للمجلس العسكري في السودان

وجّه مشرعون أمريكيون، اليوم الجمعة، انتقادات حادة لكل من السعودية والإمارات لدعمهما المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وتأييدهما لقراراته التي اتخذها. وأبدى مشرعون جمهوريون وديمقراطيون، في رسالة ستوجه لوزيري الخارجية والخزانة الأمريكيين، بخصوص السودان، “عن مخاوفهم الكبيرة من تقديم الرياض وأبوظبي 3 مليارات دولار للمجلس العسكري في السودان”.

وعبروا في الوقت ذاته عن “قلقهم العميق إزاء الوضع في السودان”، منتقدين الدول التي أعلنت تأييدها المجلس العسكري هناك، كما طالبوا بتشكيل حكومة انتقالية مدنية، بحسب ما نقلت شبكة “الجزيرة”. وكانت السعودية والإمارات أعلنتا في 21 أبريل الجاري، تقديم دعم مالي قيمته ثلاثة مليارات دولار للسودان، الذي يشهد اضطرابات في خضم عملية انتقال السلطة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأعربت كل من السعودية والإمارات عن تأييدهما قرارات المجلس العسكري الانتقالي، كما أرسلت وفداً رفيع المستوى إلى السودان عقب تولي المجلس برئاسة عبد الفتاح البرهان مقاليد السلطة في البلاد. وبعد تظاهرات استمرت أربعة أشهر، أطاح الجيش السوداني في 11 أبريل الجاري، البشير  الذي حكم البلاد طوال 30 عاماً.