على خطى مبارك..نقل البشير إلى المستشفى بعد تدهور صحته

كشفت مصادر “موثوقة” عن تدهور في صحة الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، الموجود في سجن كوبر بالعاصمة الخرطوم، ما استدعى نقله إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج. ونقلت صحيفة “آخر لحظة” السودانية، اليوم الخميس، عن مصادر أن الحالة الصحية للبشير تتطلب وجوده خارج السجن لتلقي العلاج من فريق طبي مكون من خمسة أطباء في مجالات؛ الباطنية، والأذن والأنف والحنجرة، والمخ والأعصاب، والقلب، بالإضافة إلى متخصص في العظام، للإشراف عليه ورعايته بشكل دوري.

وبينت المصادر أن الوضع الصحي للرئيس المعزول لا يسمح ببقائه داخل السجن في هذه المرحلة. وكانت نفس الصحيفة أكدت مؤخراً أن البشير أصيب بجلطة خفيفة منذ أيام، وتلقى العلاج بأحد المستشفيات.

وفي 11 أبريل الجاري، عزل الجيش السودانيُّ عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي. وشكَّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدَّد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.