هيئة الانتخابات: موعد إجراء الاستفتاء على الدستور 20-22 أبريل المقبل

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، الأربعاء، موعد تنظيم الاستفتاء بشأن تعديلات دستورية تتيح لـ”عبدالفتاح السيسي” البقاء في الحكم حتى 2030، وأقرها البرلمان، مساء الثلاثاء. ووفق رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر “لاشين إبراهيم” فإن الاستفتاء على التعديلات الدستورية سيجرى أيام الجمعة والسبت والأحد (19 و20 و21 أبريل/نيسان) للمصريين في الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين (20 و21 و22 أبريل/نيسان) للمقيمين داخل البلاد.

وقال مخاطبا المصريين، خلال مؤتمر صحفي للجنة العليا للانتخابات “أنتم مصدر السلطات، مارسوا حقكم في المشاركة السياسية”، مضيفا “الوطن يناديكم فلبوا النداء”. وتعهدت الهيئة بإدارة الاستفتاء بنزاهة وفي إطار قانوني وأخلاقي، تحت أنظار وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية.

التعديلات “الخبيثة

من جانبه قال النائب أحمد الطنطاوي أن التعديل الذي يتيح لـ”عبد الفتاح السيسي” البقاء في الحكم حتى عام 2030، لا يعتبر تغييرًا جوهريًا في فلسفة التعديلات التي كانت ستسمح له قبل تغييرها بالبقاء حتى عام 2034. وقال الطنطاوي “من الخطأ التعامل مع التعديل على أنه قضا أخف من قضا”، واعتبر التعديلات في كل الأحوال “كارثية وخبيثة”، وأشار إلى أن التعديل يؤجّل مواجهة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالناخبين لأن مدته كان من المفترض أن تنتهي في 2022، بينما تمدها التعديلات إلى 2030. وأوضح الطنطاوي خلال أن الانتخابات المقبلة ستتزامن مع انتهاء الإشراف القضائي على الانتخابات الذي ينتهي بمرور 10 سنوات من صدور دستور 2014.

لفت إلى التصريحات المتكررة لرئيس المجلس التي أكد فيها على ضرورة وضع دستور جديد، والتي كررها مرتين اليوم خلال اجتماع لجنة الشؤون الدستورية، إذ قال في المرة الأولى إنه خلال 10 سنوات سيوضع دستور جديد للبلاد، وفي منتصف الاجتماع أكد أنه لن تمر 5 سنوات دون وضع دستور جديد. وتجمع المعارضة المصرية باختلاف أطيافها، وقطاعات متنوعة من المصريين على رفض التعديلات الدستورية، التي أثارت جدلا واسعا الفترة الماضية.