السيسي يجري اتصالا هاتفيا مع المجلس العسكري السوداني ..فماذا قال؟

وسط مخاوف شعبية سودانية، من تكرار التجربة المصرية في السودان والانقضاض على مكتسبات الثورة، وإعادة انتاج نظام البشير مرة أخرى كما حدث في مصر، أجرى عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا أمس الثلاثاء، بالمجلس العسكري السوداني، أكد  فيه دعمه الكامل للمجلس العسكري الانتقالي لتجاوز هذه المرحلة الراهنة.

وقال السيسي في أول اتصال هاتفي يجريه مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان ، منذ توليه منصبه في 12 أبريل الجاري. إنه لن يتأخر عن تقديم كافة الدعم لأمن واستقرار السودان، ومساندته لإرادة وخيارات الشعب السوداني في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة”. كما أكد على أهمية تكاتف الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمساعدة السودان على تحقيق استحقاقات هذه المرحلة.

وفي 11 أبريل الجاري، أطاح الجيش السوداني بعمر البشير، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي. وشكل الجيش مجلسًا عسكريًا انتقاليًا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه عوض بن عوف استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلفه عبد الفتاح البرهان، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم  مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.