بعد 5 أيام من إطلاقها ..200 ألف مصري يوقعون على “باطل” رفضا لتعديل الدستور

وصل عدد المصريين الموقعين على عريضة إلكترونية (تعتبر بمثابة استفتاء مواز) ترفض التعديلات الدستورية قرابة 200 ألف شخص، بعد 5 أيام من انطلاقها رغم الحجب المتكرر لموقعها بمصر. ويتجه البرلمان المصري لإقرار التعديلات المقترحة يوم الثلاثاء المقبل، تمهيدا لدعوة “السيسي” للاستفتاء العام عليها.

وأعلنت حملة الاستفتاء الإلكتروني الحر “باطل” إطلاق رابط جديد لموقعها (http://dostorakbatel.today/) يتيح للمصريين مواصلة التصويت بعد حجب السلطات المصرية موقعها للمرة الرابعة. وفي هذا الصدد، دعا الفنان المصري “عمرو واكد”، الذي يتواجد خارج البلاد، إلى سرعة تصويت المصريين قبل تكرار الحجب.

بدوره، قال وزير الاستثمار الأسبق، “يحيى حامد”، في لقاء مع فضائية “الجزيرة مباشر”، إن “باطل” ليست حملة، وإنما شعاع أمل لكل المصريين، حيث جمعت كل التيارات والاتجاهات في خطوة أولى سيتلوها خطوات تزلزل النظام، على حد تعبيره.

وتمنح التعديلات المقترحة فرصة لـ”السيسي” كي يستمر في الحكم حتى عام 2030 على الأقل، في حين كان يمنعه الدستور الحالي من الترشح مجددا عقب انتهاء ولايته عام 2022. كما تمنح التعديلات “السيسي” هيمنة كاملة على السلطة القضائية من خلال تعيين قيادات ورؤساء كافة الهيئات الرقابية والقضائية.

من جانبه، اعتبر المرشح الرئاسي الأسبق، “أيمن نور”، أن حملة “باطل” هي جزء من حالة الرفض الشعبي والجماهيري للتعديلات الدستورية. وشدد نور لفضائية “الجزيرة مباشر” على ضرورة توحد القوى السياسية في المرحلة المقبلة سواء كانت إسلامية أو ليبرالية.

 

 

 

 

 

Comments are closed.