عبد الفتاح البرهان يعيد تشكيل قيادة أركان الجيش بالسودان

أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم الاثنين، قرارات بإعادة تشكيل قيادة أركان الجيش السوداني، ضمن سلسلة من التغييرات المستمرة التي يجريها في الجيش والأمن. وقال بيان للمجلس العسكري الانتقالي، إن قراراً من رئيس المجلس قضى بتعيين الفريق أول، هاشم عبد المطلب رئيساً للأركان المشتركة للجيش السوداني، والفريق أول محمد عثمان الحسين، نائباً لرئيس الأركان المشتركة للجيش.

والفريق الركن هاشم عبد المطلب أحمد بابكر، كان الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، عينه في سبتمبر من العام الماضي، مفتشًا عاماً للقوات المسلحة السودانية، قبل أن يصدر قراراً جديداً في أواخر فبراير الماضي بتعيينه نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة. وبالقرار ذاته في سبتمبر الماضي عين البشير، الفريق الركن محمد عثمان الحسين، رئيساً لهيئة العمليات المشتركة، قبل أن يعود مجدداً لتعيينه مرة أخرى في أواخر فبراير، رئيساً لأركان القوات البرية.

وسبق أن أعلن المجلس العسكري السوداني مجموعة من القرارات، أبرزها، تعيين قادة جدد للجيش والشرطة، ورئيساً جديداً لجهاز الاستخبارات والأمن، وتشكيل لجان لمكافحة الفساد، والتحقيق في ممارسات الحزب الحاكم السابق.

ويطالب المحتجون الذين لا يزالون يتظاهرون بشكل مستمر في الشوارع، بإعادة هيكلة جهاز أمن الدولة والجيش، واعتقال “القادة الفاسدين”، وحل المليشيات التي كانت تعمل إبان حكم الرئيس المعزول البشير. وأصدر “تجمُّع المهنيين السودانيين”، اليوم، بياناً دعا فيه المواطنين إلى التوافد للساحات، بعد محاولة الجيش فض اعتصام المتظاهرين أمام قيادة القوات المسلحة بالخرطوم. وأكد مواصلة الاعتصام السلمي، وممارسة أشكال الضغط كافة، حتى تسلم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية متوافق عليها وتكون محميَّة بالقوات المسلحة.