بعد خلعه من السلطة..الجنائية الدولية تطالب بتسليم البشير

طالبت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الخميس، السلطات السودانية بتسليم الرئيس المعزول عمر البشير، تنفيذاً لقرار صادر عن مجلس الأمن الدولي. وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا، فادي العبد الله، إن المحكمة ستضطر إلى إبلاغ مجلس الأمن الدولي عن أي دولة تستضيف  البشير، إذا كانت من أعضاء المحكمة.

كما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن العبد الله، قوله: “إن المحكمة لا تعلق حول الأوضاع الداخلية في أي بلد، أما البشير فقد أصدرت المحكمة أمرين بالقبض عليه، ولا يزالان ساريي المفعول”. وأضاف: “المحكمة تطلب من السلطات السودانية التعاون في شأن هذه الأوامر، والأوامر الأخرى الصادرة عنها، إنفاذاً لقرار مجلس الأمن الذي ألزم السودان بالتعاون مع المحكمة”.

ولفت إلى أن “السودان نفسه ملزم بالتعاون مع المحكمة وفق القرار الأممي رقم 1593 (وهو القرار الدولي الداعي إلى محاكمة المتّـهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي)”.وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمرين باعتقال البشير في العامين 2009 و2010 لاتهامه بـ”تدبير إبادة جماعية وأعمال وحشية أخرى” في إطار حملته لسحق تمرد في إقليم دارفور.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف عزل الرئيس عمر البشير واعتقاله، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش. جاء ذلك في بيان بثه التلفزيون الرسمي السوداني، وأعلن حالة الطوارئ في البلاد ثلاثة أشهر، وحظراً للتجوال مدة شهر من الساعة العاشرة مساء إلى الرابعة صباحاً، ومرحلة انتقالية تستمر عامين، إلى جانب تعطيل دستور عام 2005 وإجراء انتخابات في نهاية المرحلة الانتقالية.

 

  • المحكمة الجنائية تدور عليه خارج السودان وتدور على كل السفاحين بجد لو كانت جادة مش تقطف ثمار الثورة.. بدء عامين فترة انتقالية وثلاثة أشهر طوارىء ليش حتنقل السودان من قارة افريقيا لقارة أمريكا ولا تمشيا مع صفقة القرن أو السودان ما فيهوش رجال محنكين وشرفاء. يا اخونا ارحمونا من الغباء والنفاق والطمع الله …

Comments are closed.