مصادر برلمانية: زيادات السيسي لتمرير التعديلات الدستورية

أفادت مصادر برلمانية، أن إعلان “عبدالفتاح السيسي”، زيادة الأجور والمعاشات، جاءت لرفع أسهمه في الشارع المصري بما يدفع نحو تمرير التعديلات الدستورية التي تمنحه حق البقاء في الحكم حتى عام 2034. وأكدت المصادر أن هناك مخاوف جدية عبرت عنها جهات عليا في الدولة، من مقاطعة المصريين للتصويت في الاستفتاء المتوقع إجراؤه الشهر الجاري، أو التصويت بـ لا. بحسب الخليج الجديد

الخطير في الأمر، أن إعلان “السيسي”، قبل أيام، رفع الحد الأدنى للأجور لجميع العاملين بالدولة، جاء في الوقت الذي ينظر فيه مجلس النواب، مشروع الموازنة، دون أن يقره بشكل نهائي. وفسرت المصادر، تسرع السيسي في الإعلان عن زيادة الرواتب الجديدة، قبل إقرارها من البرلمان، بالرغبة في تجاوز الغضب الشعبي تجاه سياساته ولو مؤقتا، وإنجاح الاستفتاء، وتمرير التعديلات الدستورية المثيرة للجدل، والتي أعلنت المعارضة المصرية رفضها.

ويراهن النظام المصري الحاكم على حشد موظفي الدولة، بعد إعلان تلك الزيادات، وكذلك الكتلتين القبطية، والنسائية، والتي يحرص السيسي على التودد إليهما من آن لآخر. وتسببت حملة “اطمن انت مش لوحدك” التي أطلقها الإعلامي المصري المقيم في الخارج  “معتز مطر”، ثم اعتلاء هاشتاغ “ارحل يا سيسي” ترند مصر على مواقع التواصل، مخاوف من اندلاع احتجاجات في البلد تأثرا بالأحداث في السودان والجزائر.

وتضمنت قرارات “السيسي” رفع الحد الأدنى للأجور من 1200 جنيه 69.27 دولار إلى 2000 جنيه (115.46 دولار)، كذلك منح العلاوة الدورية وبحد أدنى 75جنيه للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية، و10% للأجر الأساسي لغير المخاطبين، مع منح علاوة استثنائية للعمل على معالجة الآثار التضخمية للأجور150 جنيها.

ومن المتوقع إجراء الاستفتاء على تعديلات الدستور على مدار3 أيام، لحث الناخبين على التصويت، والعمل على زيادة الإقبال الشعبي على المشاركة في الاستفتاء الذي يمنح “السيسي” صلاحيات موسعة، حال إقراره.

  • زي كل حملات العرب الانتخابية رشاوى بالهبل حتى لكن تخلص الرشوة يقعد المواطن يبكي ويلطم والحق عليه اللي فر في كرامته وحقوقه …لكن هذا الشيء الذي يتطاول على الدستور باستعمال القوة والرشوة حلت بلده الاقتصادية مهرية على الآخر بمجرد انتهاء حيسلب منك ضعف الرشوة وحتجبر على تسديد ديون الهبل بتاعت البلد بشكل أو بآخر يعني ملكشي عيش مع هذا الشيء ولن ترتاح الا برحيله..ابعد عن اعلامه وبص على بلدك وعلى نفسك من بعيد حتلاقي انك مش عايش مع هذا الشيء…

Comments are closed.