مؤسسة روز اليوسف تعدم كتاب “فضائح السيسي بيه”

أقدمت مؤسسة “روزاليوسف” الصحفية في مصر، على إعدام عدة نسخ من كتاب للكاتب الكوميدي والمؤلف المسرحي “يوسف عوف”، بعنوان “فضائح السيسي بيه”، وذلك بسبب تشابه عنوان الكتاب مع اسم الرئيس “عبدالفتاح السيسي”. وتعود تفاصيل الواقعة إلى عثور موظفين على نسخ من الكتاب الساخر الذي صدرت طبعته الأولى في 1994، حسبما نقل موقع “العربي الجديد”.

وذكر الموقع أنه بعد انتشار خبر العثور على الكتاب الذي يحمل نفس لقب الرئيس المصري الحالي للبلاد “عبدالفتاح السيسي”، تولي أحد صحفيي المؤسسة المعروف بعلاقته الوطيدة مع الأجهزة الأمنية بالإبلاغ عن الكتاب.

وعلى الفور اتصلت الأجهزة الأمنية بإدارة المؤسسة لتسأل عن أسباب وجود هذا الكتاب، فما كان من الإدارة إلا أن أمرت بجمع كل النسخ الموجودة من الكتاب وفرمها وعدم الإبقاء على أي منها. و”يوسف عوف” هو أحد الأسماء المصرية البارزة في عالم الكتابة الساخرة، وعلم من أعلام الكوميديا منذ ظهور اسمه في برنامج “ساعة لقلبك” الذي كان يقدم في خمسينات القرن الماضي.