بعد التحريض عليهم بالقتل..إنذار يطالب بإسقاط الجنسية عن د.أيمن نور ومعتز مطر

لم يكتف رجال السيسي بالتحريض على د.أيمن نور والإعلامي معتز مطر بالقتل على الهواء من قبل رجل النظام الإعلامي محمد الباز، حتي عاد الهجوم عليهم مرة أخرى، وذلك بعدما تقدم المحامي سمير صبري، المحامي بالنقض اليوم السبت، بإنذار على يد محضر إلى وزير الداخلية، التمس فيه إصدار الأمر بإسقاط الجنسية المصرية عن د.أيمن نور والإعلامي معتز مطر وعمرو واكد وخالد أبو النجا ومحمد ناصر وهشام عبد الحميد، وجميع العناصر المعارضة خارج البلاد، بدعوى ارتكابهم جرائم الخيانة وبيع الوطن لمخابرات وإعلام معاد للدولة المصرية والتحريض على الفوضى ونشر أخبار كاذبة تعمل وتحرض ضد مصر من الخارج، وكذا التمس إسقاط الجنسية عن كل من تم إدراجه بأحكام نهائية على قوائم الكيانات الإرهابية.

وسبق وأن تقدم سمير صبري، ببلاغ عاجل لنيابة أمن الدولة العليا يطالب بمحاكمة عمرو واكد وخالد أبو النجا بشكل عاجل. لاعتراضهما على التعديلات الدستورية التي يجري إقرارها البرلمان ، وتحدَّثا عن الأوضاع الحقوقية بمصر، في أثناء مشاركتهما في جلسة استماع عُقدت بإحدى قاعات مجلس الشيوخ تحت رعاية عضو مجلس النواب توم مالينوسكي.

ويستعين السيسي بين وقت وأخر ببعض المحامين الذين يقدمون بلاغات بدوافع سياسية ضد أفراد المعارضة الرافضة لسياسته بهدف التخوين والتشويش على سمعتهم وغض الطرف عن انتهاكات السيسي بحق المصريين التي زادت في الفترة الأخيرة بالإضافة إلى حالات الاختفاء القسري والتعذيب في السجون .