أبوشقة وعجائبه

بقلم محمد عبد القدوس

 

المؤكد أن الغالبية العظمى من القراء لا يعرفونه مع أنه رئيس حزب الوفد أكبر أحزاب المعارضة! وقد نجح في تحويله إلى كيان حكومي من الطراز الأول!! يزايد على الحكومة نفسها! فهو ملكي أكثر من الملك نفسه في تأييد السيسي!! و”ابوشقة” ليس له أي تاريخ في النضال من اجل بلدنا! ومنذ أيام أقام احتفالية هزيلة بمرور قرن على ثورة 1919 دلت على مكانة الحزب في حياتنا السياسية حاليا! وابوشقة معروف بعجائبه وأذكر لكم ثلاث منها:
* صدق أو لا تصدق رئيس الحزب المعارض هذا ترزي القوانين السيئة التي تريد الحكومة تمريرها بالبرلمان ، فهو رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب وهذا أمر ليس له مثيل في تاريخ حياتنا البرلمانية.. واحد من قادة المعارضة يشرف على القوانين التي تريد الحكومة إصدارها!!
* وأكثر من مرة سمعنا كلاما من “ابوشقة” يؤكد فيها أن مصر تسير على الطريق الصحيح نحو التأسيس لدولة ديمقراطية حديثة.. وهذا ما يدخل في دنيا العجائب بالطبع وأقول له : عيب “أختشي”!! القاصي والداني يعلمون جميعا ان مصر خاضعة للإستبداد السياسي وحكم الفرد.
* و”ابوشقة” يريد إلغاء الأحزاب في مصر لتقتصر على أحزاب ثلاث قوية تتبادل الحكم فيما بينها!! وطبعا لن يحدث هذا الا في المشمش طالما أستمرت الديكتاتورية العسكرية الجاثمة على أنفاس بلادنا، وابوشقة وأمثاله يؤيدونها.. عجائب.