خفض التعاون العسكرى و التمثيل الدبلوماسى .. البرادعى يطالب العرب بدعم الجولان

الدكتور محمد البرادعى الدكتور محمد البرادعى

طرح الدكتور محمد البرادعي الحاصل على جائز نوبل للسلام ، عدة إجراءات للرد على قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بشأن الاعتراف بسيادة (الكيان الإسرائيلى) على مرتفعات الجولان السورية، التي تحتلها منذ عام 1967.

وطالب “البرادعي” الدول العربية بتخفيض التمثيل الدبلوماسي مع الولايات المتحدة، وخفض التعامل التجاري والعسكري، والمعاملة بالمثل فى التأشيرات. كذلك دعا المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية عبر “تويتر”، إلى الاتفاق على وسيط محايد (لم يسمه) للقضية الفلسطينية، وتقليص التعامل مع (الكيان الإسرائيلى)، وطلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية.

وتابع: “هناك الكثير إذا أردنا”.

والإثنين، وقع “ترامب” رسميا، وبحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، المرسوم الرئاسي الذي يعترف بسيادة ( الكيان الإسرائيلى) على الجولان المحتل، وسط تنديد عربي ودولي، ورفض سوري للقرار. واحتلت (الكيان الإسرائيلى) مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست قانون ضمها إلى (إسرائيل)، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة. ويرفض أهل الجولان القاطنون في الجزء الذي يقع تحت الاحتلال الإسرائيلي البالغ عددهم قرابة 20 ألف مواطن، الاعتراف بسيادة الاحتلال ويتمسكون بموطنهم الأم سوريا.

 

33 total views, 3 views today