نتنياهو: أسرار أمنية وراء موافقتي على بيع الغواصات الألمانية لمصر

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، الكشف عن أسباب موافقته على بيع غواصات ألمانية لمصر، معتبرا أن ذلك يتعلق بأسرار الدولة. وقال “نتنياهو”، إنه صادق على بيع الغواصات التي تنتجها شركة “ThyssenKrupp” الألمانية لأسباب تتعلق بأمن (إسرائيل).

ونفى “نتنياهو”، في مقابلة مفاجئة أجرتها معه القناة الـ12 الإسرائيلية، أن تكون لديه أي منفعة مالية من بيع الغواصات الألمانية لمصر. وتابع: “الأسباب التي انطلقت منها أمنية بحتة. ودولة إسرائيل لديها أسرار يعرفها حصرا رئيس الوزراء وعدة أشخاص”. وفي رده على سؤال حول ما إذا كان يعتزم تمرير قانون يعرقل اتهامه في إطار قضية الفساد المتعلقة ببيع الغواصات، قال “نتنياهو”: “لا على الإطلاق، لم أتعامل بذلك ولا أخطط للقيام بهذا الأمر”. واعتبر “نتنياهو” أن التقارير التي تحدثت عن تورطه في الفساد من خلال هذه الصفقة واستفادته ماليا منها نشرت فقط للنيل منه سياسيا.

وفي أبريل/نيسان 2017، كشفت القناة “العاشرة” الإسرائيلية أن تل أبيب وافقت على بيع ألمانيا 4 غواصات بالإضافة لعدد من السفن لمصر، بعد أن رفضت في الماضي الموافقة على الصفقة خلال حكم الرئيس “محمد مرسي” المنتمي لجماعة “الإخوان المسلمون” للبلاد (2012- 2013).

وكان الرئيس السابق للدائرة السياسية الأمنية بوزارة الدفاع الإسرائيلية “عاموس جلعاد” اعترف، منذ أيام، بأن مسؤولا ألمانيا أبلغه أن “نتنياهو” صادق على بيع غواصات ألمانية لمصر. وجاءت تصريحات “جلعاد” في سياق إفادته للشرطة الإسرائيلية، قبل أسبوع، في إطار الملف 3000، والمتهم فيه “نتنياهو” بالفساد.

وفي السابق، أنكر “نتنياهو” أية علاقة له بقضية الغواصات، وقال إن الألمان لم يطلبوا أبدا موافقته على بيع الغواصات لمصر. وتسلمت مصر في ديسمبر/كانون الأول 2016 أول غواصة من صفقة تضم عدة غواصات من طراز “1400-209″، فيما تسلمت الثانية في أغسطس/آب 2017.