الأزهر يدين حديث ترامب عن الجولان: تشريع لسلطة الغصب والاحتلال

أدان الأزهر الشريف، اتجاه إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، إلى الاعتراف بسيادة (إسرائيل) على هضبة الجولان، معتبرا ذلك “تشريعا لسلطة الغصب والاحتلال”. وفي بيان للمؤسسة الدينية في مصر، قال الأزهر إن تصريح “ترامب”، “يشكل سابقة لم يشهدها العالم من قبل، في تشريع سلطة الغصب والاحتلال”.

واعتبر الأزهر، حديث ترامب”، يمثل “تجاهل لمشاعر العرب والمسلمين، وكافة قرارات الشرعية الدولية، التي أكدت مرارا أن الجولان أرض سورية محتلة، وأن جميع الإجراءات الصهيونية بحقها باطلة وغير شرعية”.

وتتوالي ردود الفعل من عواصم عربية وغربية، ضد ما صرح به “ترامب”، قبل يومين، حين قال إن الوقت حان لتعترف أمريكا بشكل كامل بسيادة (إسرائيل) على مرتفعات الجولان السورية المحتلة. ومنذ حرب يونيو/حزيران 1967 تحتل (إسرائيل) 1200 كم مربع من هضبة الجولان، ولم تعترف المجموعة الدولية بضمها إلى السيادة الإسرائيلية الذي تم من خلال سن قانون في 1981، فيما تبقى حوالي 510 كلم مربع تحت السيطرة السورية. ويرفض أهل الجولان، القاطنون في الجزء الذي يقع تحت سيطرة إسرائيلية، والبالغ عددهم قرابة 20 ألف مواطن، الاعتراف بسيادة الاحتلال، ويتمسكون بموطنهم الأم سوريا.

#الأزهر_الشريف: #الجولان أرض سورية محتلة ولا شرعية لسلطة الاحتلال يدين الأزهر الشريف تصريح الإدارة الأمريكية، مساء…

Geplaatst door ‎الأزهر الشريف‎ op Vrijdag 22 maart 2019