ختام مؤتمر عرب المستقبل..النظام العربي أفلس ويجب تشكيل اتحاد للشعوب العربية الحرة

أقّر مؤتمر “عرب المستقبل”، في ختام أعماله بمدينة إسطنبول التركية، مساء الأحد، “نداء إلى الأمة”، يهدف إلى الانتقال إلى “أمة المواطنين”، بدلا عن “أمة الرعايا”، وتشكيل “اتحاد للشعوب العربية الحرة”. ونظم “المجلس العربي” برئاسة الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي (2011-2014)، هذا المؤتمر، الذي بدأ السبت، تحت عنوان: “عرب المستقبل، من أمة رعايا إلى أمة مواطنين”.

وأعلن المرزوقي، خلال مؤتمر صحفي، توقيع المجتمعين على البيان الختامي، وهو “نداء إلى الأمة”، والانتقال لاحقا إلى تطبيق النتائج عبر تنظيم مؤتمرات، والتشابك بين الشعوب. وأضاف: “أحيي الشعوب المنتفضة في السودان والجزائر، وأنا على يقين بأن شعوب المنطقة ستنتفض طالما لم تتحقق أحلامهم”.

وعن الأهداف من “نداء الأمة”، قال المرزوقي إن “النظام العربي القديم أفلس، ولا بد من العودة إلى مشروع الوحدة، لكن على طريقة مختلفة بإيجاد اتحاد للشعوب الحرة، كما حصل في أوروبا وإفريقيا، فيما القمم العربية هي مجرد تظاهرات شكلية”.

من جانبه قال الدكتور أيمن نور نائب رئيس المجلس إن مبادئ وقيم الربيع العربي بدأت تتحرك مرة أخرى في بلدان مثل الجزائر وستشهد مزيد من الدول تحركات في هذا الاتجاه. وأضاف أن قيم الربيع العربي هي التي بدأت مشوارها الثوري من جديد.

ودعا المؤتمر في بيانه الختامي إلى تجنيد كل القوى السياسية والمجتمعية لإسقاط النظم العربية الفاسدة بكل الطرق السلمية، وبناء نظام سياسي يؤسس لدولة القانون والمؤسسات. كما أطلق المؤتمر في ختام أعماله نداء للأمة، تضمن دعوة إلى تشكيل اتحاد الشعوب العربية، باعتباره ضمانا للأمن القومي العربي، وآلية ضرورية لإدارة شؤون العرب، بعيداً عن الآليات التي تسيطر عليها الأنظمة الحاكمة.