رغم مجزرة المسلمين .. وزير الداخلية إالايطالي اليمينى: “التطرف الإسلامي” يظل هو الخطر !

وزير الداخلية الايطالى سالفينى وزير الداخلية الايطالى سالفينى

خروجا عن الصف الاوروبى فى اتهام اليمين  الاوروبى المتطرف  بالارهاب بعد ارتكاب احد المنتمين الية مذبحة نيوزيلندا ، قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إن التطرف الوحيد الذي يستدعي التنبه له هو “التطرف الإسلامي” .. ! .

واضاف ساليفينى ردا على  اسئلة الصحفيين  بشأن ما إذا كان هناك قلق من تعرض إيطاليا لهجوم مماثل للهجوم الذي حدث في نيوزيلند اقائلا إن كل أعمال العنف المرتبطة بالمتطرفين اليمينيين واليساريين في بلاده محظورة .ولكن سالفيني استدرك قائلا إن التطرف الوحيد الذي يستحق التنبه له  فى اوروبا هو “التطرف الإسلامي” .

وهذا الوزير الإيطالي – الذي تسلم زعامة حزب “رابطة الشمال” أكبر حزب يميني متطرف في إيطاليا في  2015- مشهور عنه مواقفه المعادية للمهاجرين المسلمين والمهاجرين غير النظاميين بشكا عام، وزادت هذه المواقف شهرة مع تشكيل الحكومة، خاصة أنه أصبح نائبا لرئيسها ووزيرا للداخلية معا، وهو منصب يعطيه هامشا واسعا لتنفيذ أفكاره اليمينية المتطرفة التي مكنته من السلطة.

وفي يناير الماضي تمسك سالفيني كوزير للداخلية برفض نزول مهاجرين قصر عالقين في البحر المتوسط، الى الشواطئ الايطالية بعد أن أنقذتهم سفينة إسبانية من الغرق فى البحر المتوسط .

5 Comments

Comments are closed.