مشيرا بأصابع النصر..أول ظهور لسفاح نيوزيلندا في محاكمة سرية

مثّل برنتون تارانت، منفذ مجزرة نيوزيلندا أمام المحكمة، اليوم السبت، حيث وُجهت إليه تهمة القتل في الهجوم البشع الذي استهدف مسجدين وأودى بحياة 50 مسلماً. وظهر تارانت (28 عاماً)، أمام قاضي مقاطعة “كرايست تشيرش”، حيث وُجِّهت إليه تهمة واحدة بالقتل، دون الكشف عن اسم الضحية، لكن مايك بوش، مفوض الشرطة النيوزيلندية أكد أن “هناك مزيداً من التهم يتم تحضيرها”.

وقد أغلقت محكمة “كرايست تشيرش” الجزئية الأبواب أمام الجمهور خلال مثول المتهم؛ “نظراً إلى الخطورة الأمنية العالية”، في حين أمر القاضي بتمويه صور وجه المتهم خلال جلسات المحاكمة. ومن المفترض أن تُعقد جلسة ثانية للمتهم في هذه القضية يوم 5 أبريل المقبل، وهو واحد من بين 3 أشخاص اعتقلتهم الشرطة النيوزيلندية إثر المجزرة التي هزت العالم.

وظهر الإرهابي المجرم وهو يلوّح بيده بإصبعين مضمومين على شكل دائرة وثلاث أصابع مفتوحة، وهذه الإشارة التي تسمى “القوة البيضاء”، من خلف نافذة زجاجية، خلال ظهور قصير في المحكمة.وتعني هذه الإشارة “حسناً ” أو “ممتاز” في معظم بلدان العالم، ويبدو أن الجاني قصد بها إصراره على فعلته التي صورها وبثها مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي استمرت 16 دقيقة.وكان تارانت يلبس زياً أبيض مع وشاح أسود حول وسطه، وهو لباس المتهمين في نيوزيلندا، وابتسم للحظات وفق ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

  • كل من يرعى خطاب التطرف ضد الاسلام والمسلمين هو مشترك بهذه العملية الارهابية وفيس أبوهم له يد كبيرة في هذه العملية وبعدين بيقولك في الأاداعات الخربانة لن ننقل المشاهد لأنها مؤثرة, لم يعد شيئا يؤثر في المسلمين يا خونة

Comments are closed.