الجزائر ..الدرس الذي لم نتعلمه

 بقلم أحمد سالم

الكل يعلم أن تجربه الجزائر في التخلص من حكم العسكر سبقت الربيع العربي بعشرين عاما
وأعتقد أنه كانت هناك تجارب مشابهة في السودان وموريتانيا
وكل هذه التجارب للاسف انتهت بانتصار العسكر والقضاء علي التجربه، أما وجبروت العسكر أو لتواطئ بعض القوي السياسيه مع العسكر طمعا في السلطه وهذا ماحدث حر فيا مع تجربه الربيع العربي
وتابعت باستغراب ما قام به الكثير منا بتقديم النصح للشعب الجزائري ليتغظ ويحتاط ،وأعتقد أن العكس هو الصحيح إنه كان يتوجب علينا الاتعاظ من تجربه الجزائر
لأننا لو كنا تعلمنا من تجربه الجزائر والسودان وموريتانيا ما وصل حال الربيع العربي لوضعه الحالي حيث تمكن العسكر في أغلبه وتحكم النظام القديم في البعض منه
وأعتقد أيضا أن فشل هذه التجارب جميعا لا يصح أن ننسبها إلي جبروت العسكر وتمكنه أو لأنه يملك السلاح والعتاد وألقوا والمال لان هذا شيئ طبيعي لكن الحقيقه ان العسكر لهم مشروع يدافعون عنه خاصه ان معظمهم يعتقد بل يؤمن انهم الأجدر بالحكم وانهم من حرر البلاد من الاستعمار وان تمسكهم بالحكم عن اقتناع انهم الأجدر والاولي والمسأامنون علي مصالح البلاد والعباد وليس فقط عن طمع في السلطه
واجد نفسي الأن أكثر اقتناعا أننا نتحمل قسطا كبيرا لفشل تجر به التغير وتأسيس دوله مدنية، وذلك لتفرق قوي المعارضه لدرجه التنافس بينها وهذا ما ذكره لي تحديدا الدكتور برهان غليون عندما سألته ما هو المخرج للتخلص من حكم العسكر في مصر قال أن تتفق المعارضه علي رؤية ومشروع وقيادة وقال لي هذه مشكلة سوريا واليمن وليبيا ايضا …
واعتقد أيضا أن محاولات القوي المدنية في التغيير فشلت لأن الجميع بإختصار يعرف ما الذي لا يريده ومتفق عليه ألا وهو التخلص من حكم العسكر والجميع مختلفين علي ما يريدونه وهنا يبدأ التشتت والتفرق ولنا في كل التجارب عبره دون تفصيل وشرح
خلاصه القول
إذا لم نتعلم من تجربه الجزائر فإننا سننتظر أكثر من 26سنه حتي يتحرك الشعب ويا خوفي أن تكون أقصي أمانيه وقف العهدة الخامسة للسيسي
واذا لم نتفق النخبة السياسية في الجزائر هذه المرة فسيستمر حكم الجنرالات هناك
فلنتعلم من تجربة الجزائر ونبطل نصائح لهم لأن فاقد الشيئ لا يعطيه
تجربه الجزائر أكدت شيئا واحدا أن الشعوب هي القوة الوحيدة القادرة علي التغيير لذلك تلاحظ خطاب السيسي الأخير كله موجهه للشعب بهدف تهدئته وتحذيره من عواقب الخروج لدرجه التهديد والترويع ..
والفائز الوحيد هو من يستطيع إقناع الشعب بالسكوت والسكون أو من يقدر علي إقناعهم بالخروج والتحرك
فلنتعلم من تجربه الجزائر قبل أن نطالبهم بالتعلم منا