حرق مواطن مصري في السعودية عقب خروجه من عمله

عثرت الشرطة السعودية، اليوم الخميس، على جثة محترقة لمواطن مصري اختفى منذ عدة أيام أثناء خروجه من مطعم كان يعمل فيه بمدينة جدة. وذكرت مواقع مصادر أن أسرة المواطن  كانت قد أرسلت استغاثة للخارجية المصرية منذ عدة أيام، تفيد باختفائه أثناء خروجه من عمله في مطعم؛ لأداء الصلاة، إلا أنه لم يعد وانقطعت أخباره.

وأكدت أسرة الفقيد أنها تلقت اتصالاً من زملائه يفيد بعثور الشرطة السعودية على جثة محترقة في أحد الشوارع الجانبية القريبة من المطعم الذي يعمل فيه، وعُثر على مفاتيح سكنه وحذائه الذي كان يرتديه قبل اختفائه. وطالبت الأسرة بتدخل السفارة المصرية في السعودية ووزارة الخارجية للقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة والقصاص منهم.

وتتكرر أحداث مشابهة في السعودية؛ حيث قُتل في 15 نوفمبر الجاري، صيدلي مصري يدعى أحمد طه  المنخلي، طعناً أثناء عمله بإحدى الصيدليات الكبرى في مدينة جازان. وأثار مقتل الصيدلي المصري حالة غضب لدى المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما أكدت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، نبيلة مكرم، أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات القانونية لضبط الجناة والقصاص منهم.