مصدر : الأخضر الإبراهيمي قد يرأس مؤتمرا انتقاليا حول مستقبل الجزائر السياسي

الاخضر الابراهيمى الاخضر الابراهيمى

كشف مصدر حكومي يوم الثلاثاء لوكالة انباء رويترز بأن من المتوقع أن ينضم الدبلوماسي الجزائري المحنك الأخضر الإبراهيمي وممثلون للمحتجين إلى مؤتمر يهدف للتخطيط لمستقبل البلاد بعد أن أذعن بوتفليقة لاحتجاجات حاشدة ضده ،  ووافق على عدم خوض الانتخابات الرئاسية.

وتشير التوقعات الى ترأس الإبراهيمي، وهو وزير خارجية سابق ومبعوث خاص سابق لدى الأمم المتحدة، المؤتمر الذي سيشرف على انتقال السلطة وصياغة دستور جديد وتحديد موعد الانتخابات .

وأضاف المصدر أن المؤتمر سيضم ممثلين عن المتظاهرين بالإضافة إلى شخصيات لعبت دورا بارزا في حرب الاستقلال التي استمرت من عام 1954 إلى عام 1962 .

وأشاد الإبراهيمي، بعد اجتماعه مع بوتفليقة يوم امس الاثنين، بسلوك المحتجين المعارضين لبقاء بوتفليقة فى الحكم ،  قائلا على شاشات التلفزيون ”الشباب الذين خرجوا في شوارع بلدنا تصرفوا بمسؤولية أثارت إعجاب الجميع في الداخل والخارج“ داعيا إلى ”الاستمرار في التعامل مع بعضنا البعض بهذه المسؤولية والاحترام المتبادل وأن نحول هذه الأزمة إلى مناسبة بناء وتشييد“ .

ومن جانب اخر ، قال شهود عيان لوكالة رويترز إن آلاف الجزائريين نزلوا اليوم الثلاثاء  إلى شوارع عدة مدن جزائرية مطالبين بتغيير سياسي فوري بعد قرار بوتفليقة عدم الترشح لعهدة خامسة فقط مع البقاء قابضا عبى السلطة .

واكدت على ذلك قناة النهار التلفزيونية الجزائرية ، حيث قالت  إن العمال في مدينة بجاية بدأوا إضرابا أصاب عمليات الميناء في المدينة بالشلل. التام ، احتجاجا على قرارات بوتفليقة ، التى لم تلبى مطالب الشعب  برحيلة .

وفى اول تعليق رسمى للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على قرار بوتفليقة التراجع عن الترشح لعهدة خامسة فال ان ذلك  يفتح فصلا جديدا في تاريخ الجزائر ودعا إلى فترة انتقالية ”لمدة معقولة ” ولم يقدم ماكرون تفاصيل عما يعتبره ”مدة معقولة“ للفترة الانتقالية .. ! .

ومساء امس الاثنين إمتثل بوتفليقة لمطالب مظاهرات حاشدة ضد حكمه المستمر منذ 20 عاما لكنه أجل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في أبريل نيسان ووعد بإجراء إصلاحات اجتماعية واقتصادية في البلاد دون تحديد مدة زمنية لذلك .

 

 

 

 

2 Comments

  • I love the info on your websites. Thanks a lot! http://zelena-kava.bloggg.org/

  • هو محنك والشعب الجزائري محنك أكثر منه وعاجنه وخابزه…عايزين يتوهوا الجزائريين بخرائط طرق واجتماعات فارغة وبعدين الأمم يصير عندها صداع وقلق كالعادة ويتدخل فلان وعلان ..لكن هيهات وفروا مصاريكم المغاربيون لا يبحثون عن أي توهان أو ارهاب . الشعب سيد الموقف وهو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة مو هيك..؟

Comments are closed.