غارات إسرائيلية على قطاع غزة ..رغم تواجد وفد المخابرات المصرية للتهدئة مع اسرائيل !

قامت طائرات إسرائيلية  بشن غارات مكثفة على قطاع غزة، فجراليوم السبت، ادت الى الحاق أضرارا كبيرة في المواقع التى استهدفتها ،ولكن لم يتم الإعلان عن  وقوع إصابات بين سكان غزة .

وحسب وكالات الانباء ، أسفر القصف عن أضرار بالغة في ميناء مدينة خان يونس، جنوبي القطاع، بعد استهدافه بصاروخين ، كما لحق دمار جزئي في موقع البحرية التابع لوزارة الداخلية، شمالي غزة، إثر استهدافه بثلاثة صواريخ .

واستهدف القصف الإسرائيلي ايضا ، أرضا زراعية شرقي قرية “جحر الديك”، جنوبي غزة، ما تسبب فى إتلاف مساحة واسعة منها، وتدمير معدات زراعية .

وحتى الان لم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة  وقوع إصاباتمن  جراء هذا العدوان الاسرائيلى .

ومن جانب قوات اسرائيل المعتدية ، زعم جيش الاحتلال  الإسرائيلي، في بيان له، أن غاراته الوحشية  جاءت ردا على إطلاق قذيفة من القطاع  سقطت في “المجلس الإقليمي أشكول”، جنوبي البلاد.، وبالونات متفجرة ، ولم يذكر البيان ما إذا كانت القذيفة تسببت بخسائر بشرية أو مادية، ولم تعلن  حتى الان أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق القذيفة الصاروخية .

ويذكر ان القصف الاسرائيلى لغزة اليوم يأتى فى ظل تواجد وفد من المخابرات العامة المصرية فى زيارة للقطاع ، حيث اجتمع عصر امس الجمعة، مع قيادة الهيئة العليا لمسيرات “العودة وكسر الحصار” في قطاع غزة، لبحث ملف التهدئة ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع ..! .

كما بحث وفد المخابرات ايضا  “وقف فعاليات الإرباك الليلي على حدود غزة”، وفق مصادر صحفية  ، وذلك بلقاء مع مجموعات من الشباب الفلسطينيين، تطلق على نفسها اسم “وحدات الإرباك الليلي”، حيث تقوم بإنهاك سكان المستوطنات القريبة والجنود الإسرائيليين،  وذلك بإشعال الإطارات، وإطلاق الألعاب النارية وأشعة الليزر وصافرات الإنذار والتكبيرات بمجرد غروب الشمس .

ولهذا يأتى القصف الاسرائيلى اليوم دليلا على فشل ضغوط المخابرات المصرية لايفاف مسيرات العودة اونشاط  مجموعات الارباك الليلى عن مقاومتها للاحتلال الاسرائيلى .

وبالطبع كان المستهدف من وقف مسيرات العودة ومجموعات الارباك الليلى تقديم   “خدمة ”  من نظام السيسى لنتنياهو لمساعدته فى تهدئة الحدود مع غزة حتى يتنسنى له النجاح فى الانتخابات ،والتى ستشهدها اسرائيل فى الشهر القادم

3 Comments

Comments are closed.