المخابرات المصرية تجتمع بالهيئة العليا لمسيرات “العودة” لوقفها .. وتحت رعاية حماس !

اجتمع عصر اليوم الجمعة عصر الجمعة، وفد من المخابرات العامة المصرية، مع قيادة الهيئة العليا لمسيرات “العودة وكسر الحصار” في قطاع غزة، لبحث ملف التهدئة ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع ..!.

جاء ذلك وفق ما صرح به لوكالة الأناضول طلال أبو ظريفة عضو الهيئة العليا للمسيرات ، وقال أبو ظريفة إن وفدا من جهاز المخابرات العامة المصرية، اجتمع مع قيادة الهيئة لمسيرات العودة وكسر الحصار، وأضاف:”أن الوفد يبحث ملفات فلسطينية منها التهدئة ورفع الحصار عن قطاع غزة” ، واشارت  مصادر صحفية ان الاجتماع بين الهيئة والمخابرات المصرية تم بوساطة من حماس وتحت رعايتها .

ومن المتوقع ايضا ان  يبحث وفد المخابرات “وقف فعاليات الإرباك الليلي على حدود غزة”، وفق المصادر ذاتها  ، وذلك بلقاء مع مجموعات من الشباب الفلسطينيين، تطلق على نفسها اسم “وحدات الإرباك الليلي”، حيث تقوم بإنهاك سكان المستوطنات القريبة والجنود الإسرائيليين،  وذلك بإشعال الإطارات، وإطلاق الألعاب النارية وأشعة الليزر وصافرات الإنذار والتكبيرات بمجرد غروب الشمس .

وبحسب  تصريحات أبو ظريفة للاناضول  فإن الوفد المصري يبحث أيضا “وقف الاعتداء الإسرائيلي على مسيرات العودة وزيادة مساحة الصيد في بحر غزة (حددتها إسرائيل بـ 9 أميال بحرية) وحل مشكلة الكهرباء، بالإضافة لزيادة الواردات والصادرات من وإلى القطاع” .

ومساء الخميس، وصل وفد جهاز المخابرات العامة المصرية، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون “إيرز” (شماال ) ، وتعتبر هذه الزيارة، الثانية من نوعها، التي يجريها الوفد هذا الأسبوع لغزة، حيث وصل الثلاثاء الماضي، والتقى برئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إسماعيل هنية، قبل أن يعود للقاهرة في اليوم ذاته.

ومنذ عدة شهور، يجري الوفد المصري زيارات متكررة لقطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل، يلتقي خلالها مسؤولين من حركتي “حماس” و”فتح”، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها القاهرة حول ملف المصالحة الفلسطينية و”التهدئة” بغزة .

وتاتى اهمية هذه الزيارة الان لوقف مسيرات العودة ومجموعات الارباك الليلى بمثابة “خدمة ” يقدمها نظام السيسى لنتنياهو لمساعدته فى تهدئة الحدود مع غزة حتى يتنسنى له النجاح فى الانتخابات  التى ستشهدها اسرائيل فى الشهر القادم .

Comments are closed.