خطيبة خاشقجي تدعو البرلمان الأوروبي للقيام بوظيفته الإنسانية فى الدفاع عن قيم خاشقجى ..!

خديجة خطيبة خاشقجى فى البرلمان الاوروبى خديجة خطيبة خاشقجى فى البرلمان الاوروبى

طالبت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قُتل في قنصلية بلاده في إسطنبول،  البرلمان الأوروبي بالقيام بوظيفته الإنسانية .

جاء ذلك في تصريحاتها للصحفيين،  اليوم الثلاثاء، بمقر البرلمان الأوروبي، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك برفقة رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي بيير أنطونيو بانزيري

ونبهت  خديجة الأوروبيين في شهادة مؤثرة إلى  خطورة ما يفعله الغرب حاليا من ترجح كفة المصالح الاقتصادية والتجارية في تعاطيه مع مقتل خطيبها والتخلص من جثته داخل قنصلية بلاده في إسطنبول .

واستنكرت تنكر الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية لقيمها ومبادئها بعد ان باتت تحرص على ضمان صفقاتها مع السعودية أكثر من حرصها على الكشف عن الحقيقة ومحاسبة المسؤولين عن الجريمة. .

ولهذا ، أعربت جنكيز، عن أملها في أن تكون زيارتها إلى بروكسل، وسيلة لفرض عقوبات على المملكة العربية السعودية ، وتابعت قائلة: “أتواجد هنا لحث البرلمان الأوروبي، على القيام بواجبه الإنساني، لست هنا من أجل جمال فقط، بل من أجل قيمه والقضايا التي كان يدافع عنها” .

من جانبه، قال بانزيري، إن البرلمان الأوروبي، مصمم على كشف ملابسات اغتيال خاشقجي ، وأضاف أنه من مؤيدي تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في قضية اغتيال خاشقجي، وبيّن بانزيري، أن البرلمان الأوروبي لن يسمح بالتستر على تلك الجريمة

واكد على التزام البرلمان  بالدفاع عن قضايا حقوق الإنسان في شبه الجزيرة العربية، وجعلها على قائمة أولويات المؤسسة التشريعية الأوروبية.

واضاف  إن النهوض بأوضاع حقوق الإنسان في المنطقة يجب أن يظل ضمن الاهتمامات الأساسية للاتحاد الأوروبي الذي تربطه وشائج وأواصر مع الخليج العربي على مستويات عدة.

ومن المعروف ان قتل خاشقجي تم داخل قنصلية بلاده في إسطنبول،، في الثاني من أكتوبر الماضي،  في قضية هزت الرأي العام الدولي .

وبعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت السعودية مقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة حتى الان .

 

 

 

2 Comments

Comments are closed.