ذكرى رحيل مبارك تشعل “خناقة ” بين علاء مبارك و عمرو أديب عبر السوشيال ميديا

علاء مبارك - عمرو أديب علاء مبارك - عمرو أديب

هاجم علاء مبارك نجل الرئيس المخلوع حسني مبارك الإعلامى عمرو أديب مما  أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر مقطعا يسخر من تبدل المواقف لدى الإعلامي الموالى لسلطة عبدالفتاح السيسى عمرو أديب؛ بين تأييد مبارك والثناء عليه عندما كان رئيسا، والهجوم الحاد عليه حاليا.

وجاء ذلك تزامنا مع ذكرى تنحي مبارك عن السلطة في مثل هذا اليوم عام 2011 بعد ثلاثة عقود قضاها في السلطة، تحت وطأة 18 يوما من الثورة التي انطلقت في 25 يناير من ذلك العام.

وتحت عنوان “بدون تعليق” مع ابتسامة ساخرة، نشر علاء مبارك الفيديو على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، ليلقى تفاعلا واسعا بين النشطاء، بعضهم أيد علاء في السخرية من تحولات عمرو أديب، وبعضهم اتهم نظام مبارك بإنتاج هذا النوع من الإعلام والإعلاميين.

وفي الفيديو يقول عمرو أديب إنه مع استمرار مبارك، وإنه لم يكن ينتقده احتراما له، ومبارك لم يسجن الصحفيين، وأنقذ عمرو أديب قبل إقالته من التلفزيون، مشيرا إلى ندمه على الإطاحة بمبارك.

لكن المقطع يوضح أن عمرو أديب نفسه عاد وأشاد برحيل مبارك، وانتقد فئة من المصريين أظهرت ندما على هذا الرحيل، ويقول “أنتم تحبون العبودية”. مؤكدا أنه يكره مبارك لأنه تسبب في خراب البلد، كما يهاجم أسرة مبارك بشدة.

ورغم اتفاق أغلب التعليقات مع علاء مبارك في السخرية من تحولات عمرو أديب، فإن نشطاء آخرين هاجموا علاء مبارك، وقالوا إن نظام أبيه هو السبب في ظهور الإعلام الموالي للسلطة على طول الخط، والمتحول عند الأزمات، مؤكدين أن عمرو أديب كان يمارس الدور نفسه أيام مبارك بمهاجمة المعارضة،

 

و اتهم أديب علاء مبارك بحذف أجزاء من الفيديو وهدده بفتح ملفات فساد ضلع فيها. من خلاله برنامجه

في حين أدرج قطاع آخر من المغردين التنابز بينهما ضمن محاولات الحكومة لإلهاء الشعب عن التعديلات الدستورية الخاصة بتمديد فترة ولاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.