قلق مصري من تنامي الدور التركي بقارة أفريقيا

حذر وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، من تنامي الدور التركي في القارة السمراء، وخاصة في ليبيا. وقال “شكري”، إن الدور الذى تلعبه تركيا في بعض الدول وخاصة في ليبيا “مقلق”، على حد تعبيره.

وأضاف خلال مقابلة متلفزة مع برنامج “بالبث المشترك”، الذي يبث على عدة فضائيات مصرية، الأحد، أن بلاده لا تقبل أن يمتد هذا الدور إلى دول أخرى في القارة الأفريقية، داعيا إلى التكامل بين الدول الأفريقية لوقف نفاذ أي أطراف خارجية.

وأكد “شكري” أن تأمين الحدود المصرية الليبية يكلف بلاده الكثير من الجهد والموارد والشهداء، محذرا من تدخل أطراف تمثل ضررا على استقرار مصر.واتهم وزير شكري، أطرافا (لم يسمها) بتقديم الدعم والسلاح وتوفير الموارد للتنظيمات الإرهابية، مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك والتصدي لذلك.

وشدد “شكري” على أن التكامل الأفريقي يغلق الباب أمام الأطماع الخارجية، مؤكدا أن “دوافع مصر تجاه الأشقاء الأفارقة دائماً تحمل الخير والتعاون المشترك”.

والعام الماضي، طالبت القاهرة لجنة العقوبات المعنية بليبيا في مجلس الأمن بالتحقيق في واقعة تهريب تركيا أسلحة ومواد يمكن استخدامها في تصنيع متفجرات إلى ليبيا، وهو ما نفته أنقرة.وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا توترا كبيرا، منذ الانقلاب العسكري منتصف 2013. وتستضيف الأراضي التركية، قيادات تابعة للمعارضة المصرية وجماعة “الإخوان المسلمون”، وتبث منها  فضائيات معارضة لنظام الرئيس “عبدالفتاح السيسي”.

 

  • من جد وجد ومن زرع حصد يا ابن الهبلة لو عملت استفتاء لشعبك السيد أردوغان ولا البضاعة الفاسدة حيقولك أردوغان..فرق شاسع بين ناس تحب شعبها وبتحب دينها وبتحب الخير والعدل للكل والتنمية هي اللي بتجري وراها لوجود مؤسسات ثابتة وقانون يحترم من الجميع وبين بلاوي بتكره شعوبها وتعاديهم وديما مشغولة بالايقاع بهم أسفل سافلين وبتسرق وتشحت في نفس الوقت . لو بسفاهة عادت حد ما توموتيكي شعبها مع عدوها ضدها… شفتو الندالة بتعمل ايه وتوصل لفين والأمثلة متوفرة بالأرشيفات صوت وصورة يا بقر…=روح خد لك دورة تدريبية مع شباب قطر يا جاهل=

Comments are closed.