الشرطة السودانية تعتقل عشرات النساء عقب تفريق مظاهرة بأم درمان

اعتقلت الشرطة السودانية، اليوم الأحد، عشرات النساء، خلال تفريق مظاهرة بمدينة أم درمان، التابعة للعاصمة الخرطوم، كانت في طريقها إلى سجن النساء بالمدينة. وخرج متظاهرون للمطالبة بإطلاق سراح عدد من النساء اللاتي اعتقلن خلال تظاهرات خرجت في الخرطوم في مواكب سابقة، قبل أن تطلق الشرطة قنابل الغاز عليهم، وتعتقل النساء، في وقت هتف المشاركون في المسيرة “سلمية.. سلمية,, يسقط البشير.. تسقط الحكومة”.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين، لمواكب جديدة من التظاهرات على مدار الأسبوع الجاري، تبدأ الأحد بموكب مركزي تضامنا مع المعتقلات، محددا سجن النساء في أم درمان نقطة للتجمع.

 

واستجاب مئات النساء من فئات عمرية مختلفة، وعددا من الشباب، للدعوة. وأشار شهود عيان، إلى أن الشرطة تعرضت للموكب بالقرب من مستشفى الأطفال بأم درمان، واعتقلت العشرات منهم، بينهم سيدات. وحدد التجمّع الأربعاء المقبل، موعدا لتظاهرات أهالي الأرياف، فيما كشف عن الموكب الأكبر في كل أنحاء البلاد الخميس المقبل على رأسها موكب مركزي في العاصمة الخرطوم.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، يشهد السودان احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي الرئيس “عمر البشير”، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 31 شهيدا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية، إن عدد الشهداء40، ويقدر ناشطون وأحزاب معارضة العدد بـ50 شهيدا.

 

  • النسوان فاض بيها وطلعت يا غجر…تحية اعزاز وتقدير للمرأة السودانية والنصر آت ولا بقاء بعد اليوم لأي ظالم على أرض السودان الطاهرة وشعبها المحترم من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب.

Comments are closed.