بسبب السعودية ..المغرب يستدعي سفيره بالإمارات

استدعى المغرب سفيره لدى الإمارات محمد آيت أوعلي، اليوم السبت، وذلك بعد يوم من استدعائه سفيره لدى السعودية مصطفى المنصوري على ضوء الأزمة الأخيرة بين البلدين. وذكرت وسائل إعلام مغربية أنه تم استدعاء أوعلي بالفعل لـ”التشاور” على خلفية “التوتر” الحاصل في العلاقات مع السعودية، وهو موجود حالياً في الرباط، وفق ما نقلت قناة “الجزيرة” عن مصدر لم تسمه.

وقالت صحف مغربية من بينها “هبة بريس” إن استدعاء السفير المغربي يأتي بعد تصاعد حدة التوتر بين المغرب وبعض البلدان الخليجية، كالسعودية. وتقود السعودية والإمارات تحالفاً مشتركاً في اليمن، وتواجه الدولتان اتهامات متكررة بزعزعة استقرار دول في المغرب العربي. ويأتي هذا الاستدعاء بعد تأكيد السفير المغربي في الرياض استدعاءه هو الآخر إلى الرباط للتشاور بشأن ما وصفها بالمستجدات الحاصلة في العلاقات المغربية السعودية.

والخميس الماضي، بثت قناة “العربية” السعودية فيلماً وثائقياً ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، وكان الشعرة التي قصمت ظهر البعير في العلاقات بين المغرب والسعودية، التي شابتها توترات كثيرة خلال الأشهر الماضية. وعلى أثر الفيلم المثير للجدل في مضمونه وتوقيته، سارع المغرب إلى سحب سفيره لدى الرياض، وأعلن انسحاب قواته المشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن منذ 4 سنوات تقريباً.

وهاتان الخطوتان تشيران إلى خروج المغرب عن صمته فيما يتعلق بالاستفزازات السعودية التي بدأتها بعد أن التزمت الرباط بموقف محايد إزاء الأزمة الخليجية منتصف 2017، وما أعقبها من توتر في العلاقات بين المملكتين.

وسبق تلك الخطوتين رفض الرباط استقبال ولي عهد السعودية محمد بن سلمان أواخر العام الماضي، نزولاً عند رغبات الشعب المغربي الذي استنكر الزيارة في أعقاب جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وفق وسائل إعلام مغربية.