ميركل تكذب ترامب  ..وتؤكد إن الدولة الإسلامية فى سوريا لم تُهزم بعد !

اعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة إن تنظيم الدولة الإسلامية لم يُهزم بعد ، وإنما سيتحول إلى قوة قتالية غير منظمة بعد ان خسر معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا .

وجاءت تصريحات ميركل، والتي أدلت بها بمناسبة افتتاح مقر المخابرات الخارجية الألمانية (بي.إن.دي) في برلين، فى مخالفة علنية لإعلان الرئيس الأمريكي ترامب أن التنظيم هُزم .

واضافت ميركل لتأكيد رؤيتها المناقضة لترامب ”من حسن الحظ أن ما يطلق عليها الدولة الإسلامية طُردت من معظم الأراضي ، لكن هذا لا يعني للأسف أن الدولة الإسلامية اختفت… إنها ستتحول إلى قوة قتالية غير منظمة وهذا بالطبع  يمثل تهديد“ .

وكشفت ميركل عن أن مراقبة الأوضاع في سوريا كانت إحدى أهم أولويات المخابرات الخارجية الالمانية  التي تشمل أيضا رصد تهديدات الأمن الإلكتروني والأخبار الكاذبة التي تهدف للتأثير على الانتخابات الديمقراطية .

واكدت ميركل  على ان ” الطريق مازال طويلا لتحقيق السلام في سوريا“. ومن المعروف ان ميركل  تحظى بشعبية جارفة بين أكثر من 550 ألف سوري لجأوا إلى ألمانيا بعدما قررت في عام 2015 فتح الحدود أمام نحو مليون طالب لجوء .

وقد سبق ميركل ، تصريح لترامب فى اول امس الأربعاء بإنه يتوقع إعلانا رسميا بحلول مطلع الأسبوع المقبل بأن التحالف الذي يقاتل ارهابى الدولة الاسلامية فى سوريا  استرد جميع الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها. وفي ديسمبر الماضى اعلن في تغريدة  له إن التنظيم ”هُزم…!“ .

ومن المعروف ان ترامب  يريد سحب القوات الأمريكية من سوريا بنهاية أبريل  وهي خطة تثير مخاوف الحلفاء الأوروبيين الذين يخشون من ظهور الدولة الإسلامية مجددا في سوريا في ظل غياب خطة سلام محددة لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد .