خالد يوسف ينفى هروبه : و لكنه لن يعود من فرنسا خوفا من إعتقاله

خالد يوسف خالد يوسف

نفى المخرج و البرلمانى خالد يوسف عبر حسابه الرسمى على تويتر  خبر هروبه و الذى نشرته وسائل إعلام حكومية بعد القاء القبض  الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح بعد تداول فيديو جنسي لهما عبر وسائل التواصل الإجتماعى فى الأسابيع الأخيرة .

و نشر خالد يوسف صورة ختم الدخول الى فرنسا قبل أسبوع و أكد أنه فى زيارة دورية يقوم بها شهريا لزيارة إبنته و زوجته المقيمين فى باريس بشكل دائم و هاجم خالد وسائل الإعلام الحكومية التى نشرت هذه الاخبار

غرد خالد يوسف :

اخر اكاذيب الاعلام في حملة تشويهي انني قد سافرت امس هربا ..انا منذ اسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لأبنتي وزوجتي ..هذه آخر الأكاذيب أما عن أولها سأعرض كل الحقائق تباعا علي الرأي العام والذي هو صاحب الحق الوحيد.

بينما لم يعلن المخرج الشهير عن ميعاد عودته لمصر بعد تردد أنباء عن إتجاه مجلس النواب لرفع الحصانة عنه للتحقيق مع قضية الفيديو الإباحى المنسوب له خاصة بعد إعتراف الفتاتين بأنه أجبرهن على تصوير هذا الفيديو مقابل تسهيل عملهم بالتمثيل .

و تأتى هذه القضية فى إطار سلسلة تسريبات لإدانة المخرج أمام الجمهور بعد إعلانه رفض التعديلات الدستورية حتى انه قبل أيام نشر تغريدة تفيد بأنه تم تهديده بالسجن لو لم يتراجع عن موقفه من التعديلات الدستورية .

حيث غرد خالد قبل أيام :

أعرف أن استمراري في إعلان اعتراضي علي تعديل الدستور سيجلب لي المشاكل التي قد تصل للزج بي في غياهب بأي تهمة ملفقة ولكني قلت سابقا إني مستعد لدفع ثمن مواقفي وسأحتمل ماسيأتون…