البرلمان الاوروبى يدين ملاحقة الحقوقيين المصريين عقابا على لقاءهم مع ماكرون

نددت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي بالتضييق الذي يتعرض له المدافعون عن حقوق الإنسان في مصر، منذ لقائهم بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اثناء زيارته للقاهرة فى الاسبوع الماضى .

واستنكر رئيس اللجنة أنطونيو بانزيري في بيان تعرّض الناشطين محمد زارع، وجمال عيد، ومحمد لطفي، وجاسر عبد الرازق للتحقيقات والحملات القضائية عقب لقائهم مع الرئيس ماكرون .

وأكد بانزيري أن الأمر يتعلق بمحاولة لتخويف الأصوات الناقدة لانتهاكات حقوق الانسان فى مصر ، بهدف إسكات المدافعين عن حقوق الإنسان أو ثنيهم عن التحدث إلى أي محاور أجنبي رفيع المستوى أو إلى المنظمات الدولية حول حقيقة ما يجرى فى مصر من انتهاكات.

ونبه رئيس اللجنة الى إن مصر تنزلق كل يوم نحو نظام استبدادي، وأعرب عن تضامنه مع المدافعين عن حقوق الإنسان الذين وصفهم بالشجعان .

ودعا رئيس اللجنة فى نهاية بيانة إلى مواصلة دعم مساهمة الحقوقيين القيمة في بناء  مصر كبلد متسامح وديمقراطي.

60 total views, 3 views today