مجلس الشيوخ يعاقب الامريكيين من مقاطعي إسرائيل ..!

السيناتور الجمهوري ماركو روبيو مقدم مشروع معاقبة مقاطعى اسرائيل السيناتور الجمهوري ماركو روبيو مقدم مشروع معاقبة مقاطعى اسرائيل

أقر مجلس الشيوخ الأميركي اليوم الأربعاء مشروع قانون يتضمن إجراءً سيسمح بفرض عقوبات على شركات امريكية  تشارك في حملات لمقاطعة إسرائيل .

ولكي يصبح  الاجراء نافذا، سيحتاج مشروع القانون موافقة مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، ومن غير المرجح ان تتم الموافقة عليه  دون تغييرات كبيرة  .

وترجع هذه المخاوف من ان يكون عقاب  الداعين الى”مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها” بسبب معاملتها للفلسطينيين ، انتهاكا  لحقهم الدستورى فى حرية التعبير .

وهذا  هو رأى معارضو هذا الاجراء ، مشيرين الى ان مشاركة الأميركيين في حملات المقاطعة  لاسرائيل محمية بموجب الحق الدستوري ، وبالتالى فا عقابهم على موقفهم من قبل مجلس الشيوخ هو بمثابة عدوان على الدستور الامريكى ، وليس عليهم فقط .

ومن المفترض أن يسمح الاجراء للولايات الامريكية بمعاقبة الشركات التي تقاطع إسرائيل، وهذا ليس مُستغربًا بالنظر إلى أن حوالي 26 ولاية في الولايات المتحدة سنت، حتى الآن، قانونًا بهذا الشأن، أو أصدر الحكام فيها أمراً يمنع مقاطعة إسرائيل، ومن بين هذه الولايات نيويورك وفلوريدا وإلينوي وميسوري .

وتبريرا للقانون قال السيناتور الجمهوري روبيو  مقدم  مشروع القانون إن “جوهر القانون يساعد إسرائيل في الدفاع عن نفسها”، وفى المقابل فإن أغلب النواب الديمقراطيين  فى الكونجرس ، وهم مرشحون محتملون للرئاسة في عام 2020، من بينهم إليزابيث وارن، وكامالات هاريس وبيرزني ساندرز وشيرود براون كوري بوكر وكيرستن جيليبراند، عارضوا هذا القانون، وأرجعوا الأمر إلى أنه قد يمس بحرية الرأي والتعبير للمواطنيين الامريكيين .

 

117 total views, 6 views today