رئيس النمسا يرفض نقل سفارة بلاده من تل أبيب للقدس

رفض الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، اليوم الثلاثاء ، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها من تل أبيب، للمدينة .

واستكمل الرئيس النمساوى تصريحاته بقوله ” النمسا حزينة لما أقدمت عليه الولايات المتحدة من نقل سفارتها من تل أبيب للقدس، وقطع مساعداتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده اليوم، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بمقر الرئاسة  الفلسطينية في مدينة رام الله، الضفة الغربية ‎ .

واضاف مؤكدا على ان بلاده لن تقدم على خطوة مماثلة، موكدا التزام النمسا بسياسات الاتحاد الأوربي تجاه فلسطين ، والتى ترفض الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل  . واستطرد مؤكدا على إن النمسا تؤيد “خيار حل الدولتين عبر المفاوضات “.

ومن المعروف ان ترامب نقل سفارته للقدس، في مايو 2018، بعد أن اعترف رسميا  في ديسمبر 2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطوة أثارت انتقادات غالبية دول العالم ، وعلى راسها الاتحاد الاوروبى .

ولاحقا ، قطع ترامب دعمه المالي للفلسطينيين ، بما فيه المخصصات المالية التي كانت تدفعها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين ، التابعة للامم المتحدة “أونروا” .

ومن جانبه ، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، دول الاتحاد الأوربي، للاعتراف بدولة فلسطين ، ردا على قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل .

و اضف خلال المؤتمر الصحفي، مع الرئيس النمساوي، إن الولايات المتحدة “لم تعد مؤهلة وحدها للعب دور الوسيط في عملية السلام مع الإسرائيليين، لانحيازها السافر  لإسرائيل”، وتابع:” لم نطلب من أحد التفاوض بالنيابة عنا، نحن أصحاب الموقف الأخير في قضيتنا ولا أحد ينوب عنا، أو يتكلم باسمنا”.

وأضاف:” لن نقبل أن نشارك في أي مؤتمر دولي، لا يتخذ من القرارات الشرعية الدولية مرجعية”.

123 total views, 6 views today