سياسي هولندي بحث عن ما يسيء للإسلام.. فاعتنقه!

أعلن البرلماني الهولندي اليميني المتطرف، يورام فان كلافيرن، اعتناقه للإسلام بعد أن كان من أشد معارضي الديانة الإسلامية في بلاده. وأوضح فان كلافيرن، البالغ 39 عاماً من عمره، في حديث لـ”الإذاعة الهولندية”، أمس الاثنين: “كنت أواجه خلال قيامي بهذا العمل عدداً متزايداً، من الأشياء التي جعلت رؤيتي للإسلام أكثر هشاشة”.

وكان فان كلافيرن عضواً في البرلمان الهولندي من 2010 حتى 2014 عن حزب “من أجل الحرية”، الذي يتزعمه السياسي المشهور بمواقفه المتشددة المناهضة للإسلام، خيرت فيلدرز. وانسحب فان كلافيرن من هذا الحزب في 2014 بعد تجمع لأنصار ويلدرس الذي سأل آنذاك الجمهور، ما إذا كانوا يريدون أن يكون في بلادهم أقل أم مزيد من المغاربة، فردوا: “أقل، أقل، أقل”!. كما أسس فان كلافيرن بعد ذلك قوة سياسية جديدة أطلق عليها اسم “الحزب من أجل هولندا”، لكنه فشل في الفوز بمقعد في البرلمان خلال انتخابات 2017، واعتزل السياسة بعد ذلك. وكان فان كلافيرن منتقداً شديداً للإسلام، حيث كان يقول إن “الإسلام كذبة” و”القرآن سم”.

 

  • الكل يعتقد ان من يقال عنهم المسلمين والعرب هم الاسلام ..لكن بمجرد أن يبحث و يتعمق يلاقي ضالته ويعرف ان الاسلام بريئ من هؤلاء الناس..

Comments are closed.