البابا يدين الحرب فى اليمن اثنا زيارته للامارات ..!

بن زايد والبابا وشيخ الازهر بن زايد والبابا وشيخ الازهر

هاجم  البابا فرنسيس ”منطق القوة المسلحة“ في اليمن وسوريا وغيرها من الحروب في الشرق الأوسط اثناء زيارته التاريخية للامارات، ودعا لمسيحيين والمسلمين  الى الابتعاد عن الصراعات لانها لا  تجلب سوى البؤس والموت .

جاء ذلك فى كلمة للبابا، وهو أول بابا للفاتيكان تطأ قدمه دولة الإمارات ، والتي بدور رئيسي في شن الحرب ضد اليمن ضمن التحالف العسكري بقيادة السعودية .

واضاف البابا  في كلمتة عقب اجتماعه بزعماء إماراتيين في العاصمة أبوظبي يوم امس الاثنين في أول يوم من الزيارة التي يأمل في أن تعزز السلام عبر الحوار بين الأديان ”الحرب لا يمكن أن تؤدي لشيء سوى البؤس، والسلاح لا يجلب سوى الموت“ .

وأضاف في لقاء بين الأديان عند النصب التذكاري لمؤسس الإمارات ”عواقبها الكارثية بادية أمام أعيننا. أفكر بشكل خاص في اليمن وسوريا والعراق وليبيا“ .

وقد أدت الحرب المستعرة في اليمن منذ نحو أربعة أعوام إلى مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص وخلفت نحو 16 مليون شخص على شفا المجاعة.

وقبيل مغادرته متوجها إلى أبوظبي يوم الأحد، حث البابا في عظته المعتادة بمدينة الفاتيكان يوم الأحد كل أطراف الصراع على تنفيذ اتفاق  الهدنة فى اليمن والمساعدة في توصيل المساعدات الى الاهالى  .

وعقب اجتماعه بشيخ الأزهر أحمد الطيب الذي دعا المسلمين في الشرق الأوسط إلى ”احتضان“ المسيحيين، تابع فرنسيس قائلا في أول خطاب في الجولة ”دعونا نلزم أنفسنا بمعارضة منطق القوة المسلحة“.

ومن جانبه ، دعا شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب، وهو أكبر شخصية إسلامية يشارك في الزيارة، المسلمين في الشرق الأوسط إلى ”احتضان“ الطوائف المسيحية في دولهم ووصفهم بأنهم جزء من الأمة وليسوا أقلية .

وقال الطيب ”أنتم جزء من هذه الأمة وأنتم مواطنون ولستم أقلية وأرجوكم أن تتخلصوا من ثقافة مصطلح الأقلية الكريه، فأنتم مواطنون كاملوا الحقوق والمسؤوليات“. ودعا شيخ الأزهر كذلك المسلمين في الغرب إلى الاندماج في دولهم المضيفة واحترام القوانين المحلية .

ومعا وقع شيخ الأزهر والبابا على وثيقة ”إخوة إنسانية“ والتى تحمل رسالة ضد التطرف الديني فى كل صوره ، باعتبار ان التطرف يؤدى الى العداء والعدوان على الاخر المختلف دينيا ، فقط لمجرد كونه مختلف ..!

105 total views, 3 views today