ارحل غير مأسوف عليك

عبدالفتاح السيسى أثناء حواره مع برنامج 60 دقيقة عبدالفتاح السيسى أثناء حواره مع برنامج 60 دقيقة

بقلم د محمود وهبة

 

كيف يمدد السيسي المدة الدستورية ليحكم مرتين حديدتين، وهو الرجل
– الذي سلم مستقبل مصر ومياه النيل لأثيوبيا ومن خلفها إسراييل
– تخلي عن جزيرتي تيران وصنافير
– أعطي إسراييل 1000 كيلومتر من أرض سيناء تحت حجه مدينه نيوم
– سلم غاز شرق المتوسطه لاحتكارات صهيونيه ديليك ونوبل
-باع شبكه الغاز المصريه للشركتين الصهونتين
ديليك ونوبل
– سلم حقول الغاز ومنها حقل ظهر ومعمل التسييل بدمياط لشركه ايني
– تساهل وفَرَّط في الحدود المصريه مع إسراييل وقبرص والسعوديه
– سلم الدفاع الجوي عن مصر لسلاح الطيران الاسرائيلي
– خفظ دخل مصر القومي في ليله 2 نوفمبر بمبلغ 99 مليار دولار ستستغرق مصر 16 سنها لاستردادها
وخفض متوسط دخل الفرد بنفس النسبه وسيستغرق الفرد المصري 16 ليعود الي ما كان عليه
– سلم الاقتصاد للدائنين ويقترض الجديد ليدفع القديم ويقترض ليدفع الفائدة ويقترض ليدفع المرتبات
– استهلك إيرادات الميزانيه في الديون ولَم يبقي بها مليما
– يحتقر الشعب المصري ولا يعتقد أنه انسان له حقوق
– لا يهتم بالتعليم أو الصحه وماذا يفيد التعليم في شبه دولة خلقها هو
– لا يُؤْمِن بالدراسات أو البحث ويعتبر إداره مصر حداقه ويديرها عشوائيا فلا يوجد برنامج أو خطة
– قتل الإعلام وكمم الأفواه ومنع الحريات الأساسية للشعب
لا توجد ثقافة أو فن أو أدب أو إعلام تحت نظامه
فهو لا يقرأ كتابا أو يدرس تحليلا عقلانيا
– قسم بين الشعب ومليونين أو ثلاث’ من الإخوان اتهمهم جميعا بالإرهاب
ثم انقلب علي كل من أيده حتي المجلس العسكري غيره بأكمله، ولا يهرب أحد من قبضته، ليبرالي، ماركسي ،يميني أو مفكر محترم
– له أسوا تاريخ معاصر في المجازر الإنسانية، والسجون والتعذيب والاختفاء القسري
– خلق من المصريين طبقتين الأولي من الفقراء والطبقة المتوسطة، والثانية من الجيش والأمن والبرلمان والقضاء، فالجيش له ميزانية خاصة، وإيراد خاص من المنبع من أرضي مصرً كلها والمناجم والمحاجر والتعدين ومشروعات مدنيه متعددة وإن لم يكن يملكها فهو يتحكم بها
– ينفق علي مشروعات هلامية لتمجيد ذاته فتفريعة قناة السويس والعاصمة الكبري ما هي الا لتمجيده ولا تنمي مصر

هذا الرجل جاء ليدمر مصر ويريد أسياده مده أطول لإنهاء المهمة
ارحل الآن قبل الغد وستتابعك محكمة الجنايات الدولية لجرائم ضد الإنسانية

(نقلا عن صفحته)